آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

140393

إصابة مؤكدة

868

وفيات

132848

شفاء تام

بعد دعوى قضائية لإيقافه.. ماذا سيحدث إذا حُجب «تويتر» في الكويت؟

محمد عبدالناصر-

ماذا لو استيقظت صباحًا، ووجدت أن موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، قد تم إيقافه رسميًا في الكويت، وأن أكثر من مليون مستخدم مضطرين للبحث عن مكان أخر للتواصل والتعبير عن رأيهم، بعدما تم حجب «تويتر» لأسباب أمنية.

البداية جاءت بعدما أثارت دعوى قضائية هي الأولى من نوعها في الكويت، حيث تقدمت محامية كويتية « أنوار الجبلي» بدعوى إلى المحكمة تطالب فيه بإغلاق موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» في الكويت.

وذكرت المحامية في صحيفة الدعوى أن «تويتر» أصبح يساهم في هدم القيم داخل المجتمع، كما أن سيطرة الحكومة على الحسابات الوهمية ضعيفة»

وحددت المحكمة الإدارية جلسة 5 نوفمبر المقبل للنظر بدعوى إغلاق "تويتر" في الكويت، بينما جاءت ردود الفعل في الشارع الكويتي باتجاه رفض تلك الفكرة، على الرغم من التقارير التي تفيد بتزايد نسبة الجرائم الإلكترونية في الكويت، وسجلت إدارة الجرائم الإلكترونية بوزارة الداخلية الكويتية نحو ألفي دعوى قضائية في الفترة بين يناير وأكتوبر 2018، بحق أصحاب حسابات بتهم تتعلق بالتشهير وانتحال الصفة والابتزاز والقرصنة.

ولكن ماذا سيحدث في حال تم إيقاف «تويتر» في الكويت وما هي الانعكاسات التي يمكن أن تتبع القرار حال اتخاذه.

حرية الرأي والتعبير

تمثل مواقع التواصل الاجتماعي بيئة جاذبة للتواصل بين الكويتين بعضهم البعض، ومساحة غير محدودة لتبادل الآراء ووجهات النظر في القضايا السياسية والاجتماعية، وتسجل الكويت أرقامًا قياسية في نسبة استخدام مواقع التواصل الاجتماعي، إذ تصدرت قائمة الدول العربية في تقرير digital in» 2018» الصادر عن شركة هوتسويت «hootsuite» المختصة في مجال شبكات التواصل الاجتماعي، بواقع 98% من إجمالي السكان الذين يستخدمون الإنترنت، في بلد سكانه وفقاً لآخر الإحصاءات، يبلغون مليون ونصف نسمة منهم نحو مليون ونصف كويتي.

وتشير إحصاءات أخرى أن تويتر يحتل المركز الثاني من مواقع التواصل الاجتماعي الأكثر استخداماً في الكويت بعد «الانستغرام»، بـ 1.68 مليون مستخدم، تشكل الإناث 25% منهم بينما الذكور نسبتهم 75%.

وجاءت دراسة أكاديمية، منشورة في مجلة «cyberpsychology» إلى أن للإعلام الحديث دوراً بارزاً في تنشئة الشباب الكويتيين والتأثير من خلالهم في الحياة العامة، وأشارت الدراسة التي أعدتها أستاذة الإعلام في جامعة «جوثنبرغ» السويدية د.«ألديكو كابوسي»، أن الإنترنت ليس بحد ذاته ما يشكّل عاملاً جاذباً للشباب الكويتيين، بل إن طبيعة المجتمع الكويتي دفعت بالشباب للجوء إلى الإنترنت للتعبير عن آرائهم، خاصة للفئة التي تعتبر نفسها مضطهدة.

تويتر.. «ديوانية» إلكترونية

عرفت الكويت منذ القدم الديوانيات، كمكان اجتماعي يترددون عليه ويتبادلون النقاش والحديث عن أفكارهم ومشروعاتهم وأحلامهم، ومع التقدم التكنولوجي واتساع رقعة الجمهور في مواقع التواصل الاجتماعي، مثّل «تويتر» بيئة جاذبة للشباب للتواصل والتعبير عن أنفسهم، وخلصت دراسة أكاديمية أعدها قسم الإحصاء والبحوث في كلية العلوم بجامعة الكويت، أن الكويتيين يقضون ربع يومهم تقريبا في متابعة «تويتر» و«واتس آب» و«الانستغرام» و«سناب شات»، أي بما يعادل 8 ساعات يومياً.

التجارة الإلكترونية

تمثل التجارة الإلكترونية للكويتين بابًا يدر عليهم أموالًا طائلة من خلال التسويق والتجارة عبر الإنترنت، وأشارت الدراسة إلى أن 52% من مستخدمي مواقع التواصل يهدفون إلى التجارة وتسويق منتجاتهم والتربح من ورائها من خلال عمليات البيع أو الشراء والإعلان عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة، إلى جانب أنها وسيلة للشهرة والنجومية، والتي اكتشفت عن دريق وسائل التواصل الاجتماعي، وأصبحوا واجهات إعلانية للعديد من الشركات العالمية.

«المواطن الرقيب»

أصبحت مواقع التواصل الاجتماعي خيارًا بارزًا في ممارسة دورهم كمراقبين حال شاهدوا أي مخالفة قانونية، وتحظى مواقع التواصل الاجتماعي بالعديد من مقاطع الفيديو والصور التي يتشاركها المستخدمين يومياً، بما يعرف حديثًا بـ «صحافة المواطن»، ويرى محامون وخبراء قانونيون أن صحافة المواطن أعطت دوراً رقابياً للمواطن، لكنهم حذروا من الكثير من المخالفات القانونية مثل التشهير وعمليات الابتزاز.

وتنص المادة الثالثة من القانون 63 لسنة 2015 بشأن مكافحة جرائم تقنية المعلومات على أن كل من استعمل الشبكة المعلوماتية أو استخدم وسيلة من وسائل تقنية المعلومات في تهديد أو ابتزاز شخص طبيعي أو اعتباري لحمله على القيام بفعل أو امتناع عنه، يعاقب بالحبس مدة لا تتجاوز خمس سنوات، وبغرامة لا تقل عن خمسة آلاف دينار ولا تتجاوز عشرين ألفاً، أو بإحدى العقوبتين».

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking