الحكومة: اجتماعات تهدئة مع النواب

حمد السلامة - 

خرج وزراء الحكومة من اجتماعها، برئاسة سمو الشيخ جابر المبارك أمس، بجملة من المرئيات التي تصبّ في اتجاه التعامل مع ملفّات المرحلة المقبلة.

وقالت مصادر حكومية لـ القبس: إن الاجتماع أكد ضرورة الوقوف أمام أي موجة استجوابات، وعدم الالتفات إلى أي تهديدات أو ضغوط نيابية، مبينةً أن الحكومة ستدخل الاستجوابات بكل ثقة، وستفنِّد أي محور يُوضع لوزرائها، بكل دعم.

وأضافت المصادر: إن تزايد عدد الاستجوابات أمر متوقَّع بسبب الإشاعات، وإن هناك أهدافاً شخصية لبعض مقدِّميها من النواب، ظنّاً منهم أنها تقوِّي قواعدهم الانتخابية مستقبلاً، لكن الحكومة اعتادت مثل هذه الاستجوابات، وستمنح الوزراء المستجوبين كل الدعم والتعاون.

ولفتت إلى أن الحكومة بيَّنت لجميع الوزراء أن هذه الاستجوابات يجب ألا تُربك العمل، وأن تكون مساراً للتصحيح، وليس للتصادم مع النواب، إضافة إلى ضرورة الرد على أي محور وتفنيده بدلائل واضحة وملموسة.

وذكرت المصادر أن الحكومة ستكلِّف قريباً بعض الوزراء للجلوس مع بعض الكتل السياسية، لتجنُّب أي تصعيد بين علاقة السلطتين.

وختمت بالتأكيد أن الحكومة شدَّدت على ضرورة التصدِّي للإشاعات التي تضر وتوتِّر علاقة السلطتين، إضافة إلى التصدّي للإشاعات التي تُبثّ في شبكات التواصل.

على صعيد آخر، أكدت المصادر أن الحكومة ستواصل العمل والاستعدادات لموسم الأمطار من دون استعجال، يمكن أن يؤدي إلى أخطاء.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات