الاستجواب الثاني في مرمى الحكومة

محمد السندان وفهاد الشمري - 

أودع النائب عمر الطبطبائي أمانة مجلس الأمة أمس، استجواب وزيرة الأشغال العامة وزيرة الدولة لشؤون الإسكان جنان بوشهري؛ ليصبح ثاني استجوابٍ يُدرج على جدول أعمال أولى جلسات دور الانعقاد المقبل، الذي ينطلق 29 الجاري.

وأكد الطبطبائي لـ القبس استحقاق مساءلة بوشهري، وأن باب التنسيق والتعاون مع زملائه النواب مفتوح لتحقيق الهدف من المساءلة، وقرار دمج استجوابه مع استجواب النائبين بدر الملا وثامر السويط، المعلن عن تقديمه، يعود إلى مجلس الأمة.

وأضاف: ما يجري من مآسٍ، مسؤولة عنه وزارة الأشغال والمؤسسة العامة للرعاية السكنية، يستوجب صعود الوزيرة المنصّة، مشيراً إلى «التعطيل المتعمَّد لمعظم المشاريع الإسكانية والتلاعب في الهيكل الإدراي والحالة المزرية التي وصلت إليها الشوارع والطرق من دون تنفيذ خطة الصيانة».

في المقابل، رحَّبت بوشهري بالاستجواب، مؤكدة حق أعضاء مجلس الأمة في الرقابة البرلمانية والمساءلة، وفق ما نصَّت عليه مواد الدستور.

وأكدت الوزيرة إيمانها بالشفافية وحق المواطنين أولاً، وأعضاء مجلس الأمة ثانياً، في الاطلاع على سير المشاريع الإسكانية والإجراءات المتَّخذة في إطار إصلاح الطرق المتضررة من موسم الأمطار الماضي.

وشدَّدت على أن الردود على محاور الاستجواب ستكون بكل شفافية وعلانية؛ لتضع الحقائق أمام بصر النواب والمواطنين وبصيرتهم، مدعمةً بالأدلة والبراهين.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات