آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

103199

إصابة مؤكدة

597

وفيات

94211

شفاء تام

خالد الجارالله

خالد الجارالله

شدَّد نائب وزير الخارجية خالد الجارالله أمس على أن الزيارة الرسمية لرئيس مجلس الوزراء سمو الشيخ جابر المبارك، على رأس وفد كبير إلى مصر اليوم، تمثِّل دفعاً مهمّاً للعلاقات الثنائية الأخوية والبنّاءة والمتميزة بين البلدين الشقيقين.

وقال الجارالله في تصريح إن الزيارة ستمثِّل إسهاماً فعّالاً في رعاية علاقة البلدين والإبقاء على حيويتها وتطوّرها، لافتاً إلى أنها تمثّل ايضا تواصلا بين قيادتَي البلدين، حيث إنها تأتي بعد الزيارة التاريخية والناجحة للرئيس المصري عبدالفتاح السيسي للكويت في أغسطس الماضي.

وأكد أنه «مما يدلل على حرص سمو رئيس الوزراء على أن تشمل موضوعات الزيارة مجالات عدة لعلاقات البلدين مرافقة سموه وفد كبير من القطاع الخاص الكويتي؛ ليتسنَّى لهذا القطاع البحث والتنسيق مع نظيره المصري لفتح آفاق جديدة من التعاون المتميز والبنّاء، الذي سيعود بالفائدة على العلاقات الاقتصادية الشاملة بين البلدين».

وأضاف إنه «ما يضاعف أهمية الزيارة أنها تأتي في ظروف بالغة الدقة والخطورة، تمر بها المنطقة، تستوجب التشاور والتنسيق مع الأشقاء في مصر، خاصة في ضوء الدور الريادي الذي تقوم به مصر حيال تطوّرات المنطقة والتحديات المحيطة بها».

وأوضح الجارالله أنه «عند الحديث عن مصر ودورها لا بد أن نستذكر موقفها المشرّف عندما انتصرت للحق الكويتي إبّان الغزو العراقي الغاشم، حيث كانوا مع الكويت في محنتها».

ولفت إلى أن هذه الزيارة ستشكّل فرصة لتوقيع اتفاقيات عدة، تمثّل آليات فعّالة لتعزيز العمل المشترك مع الأشقاء في مصر لتحقيق الارتقاء بالأوضاع الاقتصادية، وتلبية متطلبات التنمية في البلدين، بما يحقّق تطلعات البلدين وشعبيهما الشقيقين.

وأفاد بأن الزيارة ستُسهم أيضاً في تعزيز العمل الثنائي المشترك في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والتجارية، والاستثمارية. (كونا)

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking