صورة أرشيفية

صورة أرشيفية

تأكيداً لما نشرته «الـقبس» حول جهود «اللجنة الرباعية»، في متابعة ورصد مخالفي قانون الإقامة والعمل في البلاد، وكذلك التراخيص التجارية، لاسيما في منطقة جليب الشيوخ، شرعت اللجنة الأربعاء الماضي بإغلاق شامل لبعض القطع في المنطقة، اعتباراً من الساعة 9 مساء وحتى الواحدة صباحاً.

وكشفت مصادر ذات صلة أن الحملة التي شنتها فرق التفتيش التابعة للهيئة العامة القوى العاملة، ووزارة الداخلية، تمكنت من إلقاء القبض على مجموعة من المخالفين لأنظمة العمل داخل المنطقة، سواء من العمالة الهامشية الموجودة في الأسواق غير المرخصة، أو من يعملون داخل محلات غير مرخصة، أو تختلف أماكن عملهم عن المسجلة في الأنظمة.

وأوضحت أن أعداد المخالفين خلال يومين من الحملات، تجاوزت 120 عاملاً، بين عمالة مخالفة لقانون العمل، وأخرى لاتحمل إثبات أو إقامات، مشيرة إلى أنه تم اتخاذ الإجراءات القانونية اللآزمة في حقهم بحسب المخالفة.

وذكرت أنه تم رصد المزيد من المحال التجارية التي تمارس أنشطتها بلا تراخيص.

جاء ذلك في حين قامت الفرق التابعة لبلدية الكويت على مدار الأيام الأربعة الماضية، بحملات تنظيف للشوارع الداخلية والرئيسة في المنطقة، أثمرت إزالة أطنان من النفايات، فضلاً عن متابعة الأسواق العشوائية ورصد المخالفين فيها.

وتضم اللجنة الرباعية في عضويتها الهيئة العامة للقوى العاملة ووزارة الداخلية وبلدية الكويت ووزارة التجارة والصناعة.

وكانت «الـقبس» نشرت قبل أيام أن «اللجنة الرباعية»، ستضاعف جولاتها التفتيشية، لرصد واصطياد مخالفي قانون الإقامة والعمل في البلاد، وحجزهم، تمهيداً لترحيلهم فوراً، واتخاذ الإجراءات القانونية بحق الكفلاء.

وكشف مصادر مسوؤلة في اللجنة الرباعية، آنذاك، أن اللجنة ستقوم بشن جولات ضعف التي تقوم به حالياً بغرض رصد المخالفين لقانون الإقامة والعمل، وبالتالي لن تكون المحال والوظائف في منطقة جليب الشيوخ تحديداً إلا مصيدة لهم.

وأفادت المصادر، بأن مباحث شؤون الإقامة، سترافق اللجنة، على أن تقوم بشكل مباشر بحجز المخالفين، سواء من يتم رصدهم يعملون في أماكن غير مرخصة، أو غير التي يحملون إقامات عليها، وترحيلهم عن البلاد بشكل فوري، واتخاذ الإجراءات القانونية بحق الكفلاء.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات