مصرية تخترع جهازاً لمساعدة ضعاف البصر  في «الحياكة»

توصلت سيدة مصرية، تعاني من ضعف في الإبصار، إلى ابتكار جهاز جديد، يساعد ضعاف البصر في ممارسة مهنة أو هواية الحياكة، أسوة بالأصحاء.

وتقول سماح شيحة، إنها عانت من صعوبات أثناء دراستها في قسم «النسيج والملابس» بالمرحلتين الثانوية والجامعية، لاسيما لجهة استخدام ماكينة الحياكة وأداء التقنيات اليدوية، ما دفعها إلى السعي لإيجاد حلول بطريقة علمية وعملية، تسهل على الراغبين في الالتحاق بهذا المجال، سواء للدراسة الأكاديمية أو إقامة مشروع صغير أو متناهي الصغر.

وأوضحت أنها عملت على طرح عدة ابتكارات متخصصة، تتيح لضعاف البصر، لَضم الإبرة «إيلاجها» في الماكينة، ومتابعة حركتها، وتسهيل عملية الحياكة على القماش، فضلاً عن تسهيل عملية ضبط طول الغرزة، وعمل مسمار لفك وربط إبرة ماكينة الحياكة الصناعية دون استخدام مفك، وتعلم وأداء بعض التقنيات اليدوية الخاصة بصناعة الملابس الجاهزة.

وأضافت أن من مميزات الجهاز الجديد، مناسبته لمختلف مستويات النظر، وتمكين المستخدم من الحفاظ على وضعية الجلوس الصحيحة، فضلاً عن أنه غير ملفت للأنظار ومقبول الشكل نسبياً من الناحية الاجتماعي، لذا لا يشعر المستخدم بالحرج عند استخدامه في أماكن العمل.

وأفادت بأن من مميزات الجهاز «منخفض التكلفة»، سهولة التحكم في الأدوات على حسب مستوى الإبصار من قبل المستخدم، سهولة وفاعلية الاستخدام بما لا يعوق المستخدم أثناء التعامل معه؛ كما أنه يُمكن الأصحاء بصرياً من استخدامه إذا اضطر الأمر لذلك، دون تأثير سلبي على صحة العين.

ولفتت شيحة إلى أن هذا الجهاز يتوافق مع مختلف ماكينات الحياكة بأنواعها، مع مراعاة ضبط وضع الأجهزة المقترحة على الماكينة، ومراعاة الاختلاف في شكل الماكينات.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات