آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

289

إصابة مؤكدة

0

وفيات

73

شفاء تام

شابة عشرينية.. حققت مليون دولار في ربع ساعة!

د. بلقيس دنيازاد عياشي -

من الجيد أن تكون لدى أي شخص قدرة كبيرة على الإقناع، فهذه الميزة يحتاجها المرء دوماً في حياته، وقد تكون سبباً في تغيير المستقبل، والتحول من الفقر المدقع إلى الغنى والثراء، خاصة إن كان هذا الشخص يعرف كيف يستخدم الكلمات المناسبة، في الأوقات المناسبة ويستغل الفرص المتاحة له أحسن استغلال.

الشابة الماليزية Amber Leong فتاة في العشرينات من العمر، كانت تعيش في حي فقير ببلدة صغيرة في ماليزيا، كانت دوماً تحلم بتغيير نمط حياتها، وتحاول دوماً البحث عن حل لحياتها البسيطة التي تعيشها، طموحها كان كبيراً، ودوماً ما كانت تفكر في الهجرة من بلدتها الصغيرة إلى «بلد الأحلام»، أين يمكنها تحقيق ما تحلم به؟ طلبت من والديها السماح لها بالهجرة إلى الولايات المتحدة الأميركية والالتحاق بإحدى الجامعات هناك، فما كان من الوالدين إلا أن قاما بصرف أموال التقاعد الخاصة بهما واقترضا أموالاً من الأصدقاء للحصول على تذكرة ذهاب في اتجاه واحد، وأموال نقدية كافية لتغطية الرسوم المدرسية لفصل دراسي واحد، وفق ما ذكرته مجلة ibtimes الاقتصادية.

عقبات وطموح

العقبات التي كانت في وجه Amber لم تتوقف هنا، فهذه الفتاة الشابة بعد هجرتها إلى الولايات المتحدة الأميركية بتسعة أشهر فقط، اكتشفت أنها مصابة بداء مميت، وهو متلازمة الصدمة السمية - التي هي من المضاعفات النادرة والمميتة لبعض الالتهابات البكتيرية، مثل المكورات العنقودية الذهبية - وقد أخبرها الأطباء أن نسب تحسنها مقاربة تماما لنسب وفاتها، وأنها قد تغادر هذه الحياة بسبب هذا المرض المميت.

ورغم ذلك لم تستسلم Amber لهذا المرض، بل قاومته بكل ما أوتيت من قوة، وأخذت دورات علاجية مكثفة إلى جانب أنها نجحت في دراستها الجامعية، وتمكنت من الدخول إلى مدرسة الدراسات العليا، ودرست تخصص العلوم المالية، ليس ذلك فحسب، بل تمكنت من الحصول على وظيفة، الراتب فيها مكون من 6 أرقام، وبدأت أمورها المادية بالتحسن، فبادرت بإرسال أموال إلى أهلها في ماليزيا.

.

طموح هذه الفتاة لم يتوقف هنا، فقد كانت ترغب في الحصول على عملها المستقل، ولم تكن تؤمن بالوظيفة أو العمل عند شخص آخر، فقررت التوقف عن وظيفتها بعد أن جمعت مبلغاً من المال، وقررت هي وزوجها كين مون تشيو إطلاق شركة حققت أرباحاً ضخمة في وقت قياسي.

تحقيق الحلم

قصة فوز هذه الفتاة بأكثر من مليون دولار، كانت بدايتها من مشاركتها في برنامج أميركي اسمه Shark Tank، يعرض على قناة تلفزيونية، حيث يمكن للمتسابقين والمشاركين تقديم أفكارهم وعرضها على 5 من «أسماك قرش» في عالم المال والأعمال، وهم رواد أعمال ناجحون، من أجل إقناعهم بالاستثمار في أعمالهم الجديدة، ومنحهم رؤوس أموال تساهم في نجاح مشروعاتهم الصغيرة.

وقفت هذه الشابة أمام لجنة «أسماك القرش» ثم بدأت في سرد قصتها، وكيف أنها قدمت من بلدة فقيرة وهاجرت إلى الولايات المتحدة الأميركية، وخلال ربع ساعة، تمكنت هذه الفتاة في النهاية من الفوز بأكثر من مليون دولار من استثمارات رواد الأعمال.

صعوبة الوقوف أمام هذه اللجنة من رواد الأعمال لم تؤثر في Amber، التي قصت لهم كيف كافحت وواجهت المصاعب حتى تلك المتعلقة بصحتها، ونجحت في افتتاح شركة بمساعدة زوجها، وتمكنت من إقناع اللجنة بسرد قصة عما كانت تعانيه من صعوبات في النوم، وقد قادها هذا الأمر إلى ابتكار مصابيح علاجية ساعدتها في التغلب على مشاكل النوم لديها.

إقناع وصفقة

وأطلقت الشابة الماليزية مع زوجها في عام 2016 شركة Circadian Optics لإنتاج هذه المصابيح، وتشير التقارير وفق مجلة Inc إلى أن الشركة زادت من مبيعاتها عبر الإنترنت لتصل إلى 4 ملايين دولار، ويتوقع الخبراء أن الشركة لديها إمكانات جيدة للغاية وقد ترتفع المبيعات إلى 5.6 ملايين دولار بنهاية عام 2020، وقد بلغ تقييم هذه الشركة 7.4 ملايين دولار. هذه الأرقام التي تحدثت عنها Amber، تمكنت من خلالها من إقناع المستثمرين في الدخول معها عبر استثمارات بلغت 1.1 مليون دولار، وقد أعجبتهم طريقة إلقائها وتحدثها عما تملك وقدرتها في إقناع المستمعين في فترة وجيزة.

تعليقات

التعليقات:

WhatsApp
اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking