آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

125337

إصابة مؤكدة

773

وفيات

116202

شفاء تام

كيم على الحصان خلال نزهته قرب جبل بايكتو| رويترز

كيم على الحصان خلال نزهته قرب جبل بايكتو| رويترز

تكهّنات حول قرب صدور إعلان سياسي كبير، أثارتها صور للزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون، متجولاً على حصان أبيض، وسط ثلوج جبل بايكتو، على الحدود مع الصين، الذي يقدسه الكوريون الشماليون.

ونشرت وكالة الأنباء المركزية الكورية تلك الصور، مرفقةً بنص يتحدث عن «البريق النبيل» في عينَي الزعيم الكوري الشمالي، ويصف نزهته على ظهر الحصان بأنها «حدث ذو أهمية أساسية» بالنسبة لبلده. وقالت إن المسؤولين الذين كانوا حاضرين أعربوا عن قناعتهم «بأنه سيكون هناك عملية كبرى تصيب العالم من جديد بالذهول وتمثّل خطوة إلى الأمام في الثورة الكورية» بعد هذه النزهة.

من جهتهم، رأى محللون أن هذه النزهة قد تمثّل مؤشراً على اعتماد وجهة سياسية جديدة في البلاد، حيث أفاد شين بيوم شول، من معهد أسان للدراسات السياسية في سيئول: «في الماضي، كان كيم يذهب إلى جبل بايكتو قبل اتخاذ أي قرار سياسي مهم».

أما بي آر مايرز، الخبير في البروباغندا الكورية الشمالية، والأستاذ في جامعة دونغسيو الكورية الجنوبية، فذكر أن مضمون وموضوع تلك الصور إمبراطوري، يصور زعيماً حامياً لنقاء الأمة، بمواجهة القوى المفسدة القادمة من الخارج.

وزار كيم أيضاً موقع بناء ضخماً في مقاطعة سامجيون، الواقع على سفح جبل بايكتو. ووفق الوكالة، أعلن كيم: «الوضع في البلاد صعب بسبب العقوبات التي لا تتوقف وضغط القوى المعادية، وينتظرنا الكثير من الصعوبات والامتحانات». (أ ف ب)

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking