«الخليج» يشجع على الفحص السنوي لسرطان الثدي

أطلق بنك الخليج هذا الشهر عدة مبادرات جديدة تهدف إلى رفع مستوى الوعي بسرطان الثدي، وتشجيع السيدات على إجراء الفحص الدوري. وعقد البنك اتفاقيات مع مستشفى المواساة ومستشفيات أخرى لتقديم عروض خاصة وحصرية لعميلات بنك الخليج، من شأنها أن تجعل من الفحص الدوري أمرا ميسّرا ومريحا أكثر. وإلى جانب هذا، يضيء البنك مقره الرئيسي باللون الوردي في أكتوبر كعادته، بمناسبة شهر التوعية بسرطان الثدي.

وعقد البنك عددا من الاتفاقيات مع مؤسسات صحية كبيرة في الكويت، يجري بموجبها تقديم عروض وخصومات لعميلات البنك لتشجيعهن على الفحص المبكر. وضمن الاتفاق الذي عقده بنك الخليج مع مستشفى المواساة، تحصل عميلات بنك الخليج، البالغات من العمر 40 عاما أو أكثر، على خصم بنسبة %50 على الماموغرام، بينما تحصل جميع العميلات من كل الأعمار على خصم بنسبة %50 على الأشعة في المستشفى. ويسري هذا العرض طوال شهر أكتوبر.

وفي تعليقه على هذه المبادرة، قال مساعد المدير العام للاتصالات الخارجية في بنك الخليج، أحمد الأمير: «لا نغفل أبدا عن الجانب الصحي في مبادرات المسؤولية الاجتماعية في بنك الخليج، لأننا ندرك أهميتها في المجتمع، وندرك دورنا وواجبنا الذي يحتم علينا خلق مثل هذه المبادرات. نحرص سنويا على المشاركة بالتوعية بسرطان الثدي، ونشجع دائما على الفحص الدوري الذي قد ينقذ أسرة كاملة من التفكك والمعاناة، إذا لا قدر الله، كانت الأم واحدة من المصابات بهذا المرض. نتمنى أن تستفيد عميلات بنك الخليج من هذه المبادرة، وأن يعملن معنا على تشجيع نساء أخريات لإجراء الفحص».

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات