الكويتيون على كلمة سواء ترحيباً بصاحب السمو: «ولهنا عليك يابو ناصر»

جنان الزيد-

إلى أرض الوطن عاد سمو أمر البلاد الشيخ صباح الأحمد، الذي لطالما طال انتظار الشعب الكويتي لهذا اليوم السعيد، فماذا عن مشاعر المواطنين و المواطنات بعدما أشرقت شمس الكويت من جديد؟ القبس الإلكتروني استطلعت آراء الشارع الكويتي بهذه المناسبة السعيدة، الذين كانت تغمرهم مشاعر الفرح و الابتهاج بعودة سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله و رعاه، مثنين جهود سموه النبيلة، التي كانت بمثابة قوة كبيرة لهم، للكبير و الصغير، مؤكدين أنهم مستمرون بالنجاح بعلمهم و عملهم بعدما رجع الأمان لهم بعودة سمو الأمير، داعين الله بأن يمد لأميرنا قائد الإنسانية بالصحة و العافية، و أن يحفظه من كل مكروه، مبينين أنهم مستمرون بالدعاء لأميرنا «بابا صباح».


الوافدون لم يغيبوا عن مشهد


الوافدون لم يغيبوا عن مشهد عودة سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله و رعاه، فكانت لهم كلمات عبروا فيها عن حبهم لقائد الإنسانية، مؤكدين فيها أن «كلنا للكويت و الكويت لنا»، و قالوا إن عودة سموه عودة مجيدة، و حياة فوق الحياة، و الكويت أصبحت بعد عودة سموه أجمل و أفضل من بعد الغياب، داعين الله بأن يحفظه دائما و أبدا.


ترحيب الأطفال بعودة سمو الأمير

وبالبراءة و العفوية امتلأت أفواه الأطفال كذلك بكلمات صدق اجتمع فيها الفرح بعودة بابا صباح، عبارات بسيطة و لكن كانت تحمل أبعادا بعيدة، فكانوا على كامل الوعي بأن «بابا صباح» غاب و عاد مرة أخرى إلى الكويت على الرغم من صغر سنهم، قائلين: «بابا صباح سافر حق أميركا، و كان بالمستشفى، و ندري إنه صار زين، و الله يحفظه»، وأنهوا عباراتهم بجملة «أنا أحبك بابا صباح و الحمد الله على السلامة».

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات