الرئيس الفلسطيني يتوسط لاعبي المنتخب السعودي

الرئيس الفلسطيني يتوسط لاعبي المنتخب السعودي

تشهد الجولة الرابعة من التصفيات المزدوجة المؤهلة الى نهائيات مونديال قطر 2022 وكأس آسيا 2023 في الصين، قمتين تاريخيتين ذات طابع سياسي، الأولى في الضفة الغربية بين فلسطين وضيفتها السعودية، والثانية في بيونغ يانغ بين الكوريتين الشمالية والجنوبية.

ستكون المرة الأولى التي تخوض فيها السعودية مباراة في الضفة الغربية المحتلة، بعدما رفضت ذلك سابقا، وتحديدا عام 2015، عندما أوقعتها القرعة إلى جانب فلسطين في التصفيات المزدوجة لمونديال 2018 وكأس آسيا 2019، حيث جرى نقل المباراة إلى الأردن وانتهت بالتعادل السلبي. وأعطى الاتحاد الدولي للعبة «فيفا» الضوء الأخضر لفلسطين بخوض مبارياتها على أراضيها في 2008، ومنذ ذلك الحين، يطالب الاتحاد الفلسطيني الفرق والمنتخبات العربية باللعب في الأراضي الفلسطينية، مؤكدا أن وصول هذه الفرق والمنتخبات «ليس تطبيعا».

وتدخل السعودية المباراة بعد تجاوزها عثرة البداية بالتعادل أمام اليمن 2 ــ 2، وذلك بفوزها على سنغافورة 3 ـــ صفر الخميس، لتتربع على صدارة المجموعة الرابعة برصيد أربع نقاط.

وتتقاسم السعودية الصدارة مع سنغافورة مع أفضلية فارق الأهداف للأولى، التي لعبت مباراتين مقابل ثلاث للأخيرة، فيما تحتل أوزبكستان وفلسطين المركزين الثالث والرابع بفارق نقطة خلف ثنائي الصدارة.

وفي المجموعة الثامنة، تلتقي الكوريتان الشمالية والجنوبية في مباراة هي الأولى من نوعها في بيونغ يانغ بين منتخبي رجال البلدين، اللذين لا يزالان عمليا في حالة حرب، في وقت بلغ فيه التقارب الدبلوماسي بينهما طريقاً مسدوداً.

ولا تزال هناك الكثير من الشكوك التي تحوم حول المباراة، التي اعتبرها الاتحاد الآسيوي لكرة القدم «إحدى أكثر المباريات المنتظرة».

وتتصدر الكوريتان المجموعة برصيد ست نقاط لكل منهما من مباراتين مع أفضلية للجنوبية بفارق الأهداف.

واعتبر نجم المنتخب الكوري الجنوبي وتوتنهام الإنكليزي، سون هيونغ-مين، أن هذه المباراة الاستثنائية ليست سوى خطوة نحو كأس العالم في قطر.

وقال «لسنا سياحاً، سنركز على المباراة».

مواجهه بحرينية ــ إيرانية

وتلتقي البحرين مع ضيفتها إيران في مواجهة قوية ضمن منافسات المجموعة الثالثة، فيما يتربص العراق بهما، عندما يحل ضيفا على كمبوديا.

وتتصدر إيران المجموعة برصيد ست نقاط من مباراتين، مقابل أربع نقاط لكل من العراق والبحرين، ونقطة لكل من كمبوديا وهونغ كونغ.

وسيدخل أصحاب الأرض اللقاء بقيادة المدرب البرتغالي هيليو سوزا بحذر شديد، ومحاولة الحد من خطورة مهاجمي إيران، الذين سيلعبون بشهية مفتوحة بعد الفوز العريض على كمبوديا 14 ــ 0 الخميس الماضي.

ويخوض المنتخبان القطري والعماني أول اختبار حقيقي في التصفيات، عندما يلتقيان على ملعب الجنوب في استاد الوكرة في قمة خليجية على صدارة المجموعة الخامسة.

وتتصدر قطر، بطلة آسيا ومضيفة مونديال 2022، ترتيب المجموعة برصيد سبع نقاط من ثلاث مباريات حققت خلالها الفوز على أفغانستان 6 ــ صفر، وبنغلاديش 2 ــ صفر، وتعادلت مع الهند سلبا، بفارق نقطة أمام عمان التي فازت على الهند 2 ــ 1 وأفغانستان 3 ــ صفر.

وفي المجموعة السابعة، تتطلع الإمارات الى فوزها الثالث تواليا والدفاع عن الصدارة، عندما تحل ضيفة على وصيفتها تايلاند، والأمر ذاته تسعى إليه سوريا خلال استضافتها غوام في دبي ضمن المجموعة الأولى. (نيقوسيا ـــ أ.ف.ب)

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات