1 من كل 50 شخصاً يعاني تمدد الأوعية الدموية الدماغي

تمدد الأوعية الدموية الدماغي، هو انتفاخ الأوعية الدموية في الدماغ أو تضخمها. وغالبًا ما يبدو هذا التمدد مثل حبة توت متدلية من الساق.

وقد يحدث تسرب أو تمزق في الأوعية الدموية المتمددة في الدماغ، وهو ما يؤدي إلى حدوث نزيف في الدماغ (سكتة دماغية نزفية). ويغلب حدوث هذا التمزق في المكان الذي يقع بين الدماغ والأنسجة الرقيقة التي تغطيه. ويُعرف هذا النوع من السكتة الدماغية النزفية باسم نزيف المخ تحت العنكبوتية.

فور حدوث تمزق في الأوعية الدموية المتمددة، تصبح حياة المريض في خطر، ولا بد من خضوعه لعلاج طبي عاجل.

ورغم ذلك، لا يحدث تمزق في معظم حالات تمدد الأوعية الدموية في الدماغ، ولا تنشأ عنه مشكلات صحية أو يسبب أي أعراض. وغالبًا ما يتم الكشف عن مثل هذه الحالات أثناء إجراء اختبارات لحالات مرضية أخرى.

في بعض حالات تمزق تمدد الأوعية الدموية في الدماغ، قد يحتاج المريض إلى الامتثال للعلاج، ومن الممكن أن يحول ذلك دون حدوث التمزق في المستقبل.

الأعراض

1- صداع شديد للغاية ومفاجئ.

2- الغثيان والقيء.

3- تيَبُّس الرقبة.

4- تشوش الرؤية أو ازدواجيتها.

5- الحساسية من الضوء.

6- نوبة تشنجية.

7- تدلي جفن العين.

8- فقدان الوعي.

9- التشوش.

في أغلب الأحوال، يتم الكشف عن تمدد الأوعية الدموية في الدماغ بعد تمزقها، وتصبح حينها حالة طبية طارئة. ومع ذلك، يمكن اكتشاف هذا التمدد عند إخضاع الرأس لاختبارات التصوير بالأشعة للتحقق من مدى الإصابة بحالة مرضية أخرى.

وإذا أشارت نتائج هذه الاختبارات إلى أنك تعاني تمدد الأوعية الدموية في الدماغ، فسوف تحتاج إلى مناقشة هذه النتائج مع اختصاصي في أمراض الدماغ والجهاز العصبي.

العلاج

التثبيت الجراحي:

عملية يتم فيها إيقاف تمدد الأوعية الدموية. حيث يقوم جراح الأعصاب باستئصال جزء من الجمجمة للوصول إلى تمدد الأوعية الدموية، وتحديد مكان الوعاء الدموي الذي يغذي هذا التمدد. ثم يضع مشبكًا معدنيًا ضئيل الحجم على قاعدة تمدد الأوعية الدموية لإيقاف تدفق الدم إليه.

قسطرة الأوعية الدموية:

عملية تتطلب تدخلاً جراحيًا أقل مقارنة بالتثبيت الجراحي. وخلال هذه العملية، يُدخل الجراح أنبوبًا بلاستيكيًا أجوف (قسطرة) إلى أحد الشرايين، والذي عادةً ما يكون في المنطقة الأربية (الفخذ)، ويمرره من خلال الجسم وصولاً إلى تمدد الأوعية الدموية.

ثم يستخدم الجراح سلك توجيه لدفع سلك بلاتيني رقيق من خلال الأنبوب ليتم إدخاله بعد ذلك إلى تمدد الأوعية الدموية. ويلف السلك بداخل تمدد الأوعية الدموية ليعيق تدفق الدم مُسببًا جلطة دموية. وبذلك تفصل هذه الجلطة الدموية، بشكل أساسي، بين تمدد الأوعية الدموية والشريان.


تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات