المخلد.. بشير المطر الصادق

يوسف المطيري -

عندما دندن الفنان الراحل أبوبكر سالم في أغنيته «انت السحاب المبشر.. بالخير ع الناس يمطر»، لم يدر في ذهنه ان تتجسّد هذه الكلمات بعد 40 عاماً بشخصية مواطن كويتي امتهن «زفّ بشرى الأمطار للناس»، من خلال حسابه على موقع التواصل الاجتماعي (تويتر).

سعود عبد العزيز المخلد، نقله الناس من كونه عاشقاً للارصاد الجوية ــــ كما يحب أن يعرف نفسه ــــ إلى خبير وبشير بقدوم الأمطار، واضعاً في تعريف حسابه الشخصي كلمات، منها: «المطر حياة والرعد خوف والبرق نور.. كل ما سبق خوف وطمع.. وتجمعهم غيمة..».

وبزغ نجم المخلد مع أمطار نوفمبر الماضي، حيث أعطى تحذيرات بأنه سيمر على الكويت موسم غير مسبوق للأمطار، ولم يستوعب وقتها بعض متابعيه ما اعتبروه «تهويلاً» منه، غير ان قراءته للطقس وفق البرامج الإلكترونية التي يستنبط منها المعلومات كانت دقيقة، لدرجة انه يضع الوقت الذي تهطل فيه الامطار في بعض المناطق، مذيلاً تغريداته دائماً بعبارة «العلم عند الله». وعن الموسم الحالي، غرّد «مبشّر الخير» بأن الحالة المدارية التي سبق ان طلب من متابعيه اختيار اسم لها، والتي استقرت على «لها يوم ترعد»، بشرهم بأن الامطار ستكون من 27 الشهر الجاري إلى 2 نوفمبر المقبل، مطالباً أهل التصوير والإخراج للحالات الطبيعية بأن يجهّزوا أنفسهم لأن الفرصة لن تتكرر.

بين كل هذه التحذيرات والتنبؤات الجوية تبقى وزارة الأشغال في حيرة من أمرها، بعد ان انتهى عام كامل من تاريخ آخر «غرقة» مرت على البلاد، فهل تتابع حساب «المخلد» في «تويتر» أم تتابع أعمال الإنشاءات والصيانة لأماكن الغريق الماضي؟!

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات