آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

140393

إصابة مؤكدة

868

وفيات

132848

شفاء تام

بوتين خلال المقابلة في سوتشي | رويترز

بوتين خلال المقابلة في سوتشي | رويترز

يصل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، اليوم إلى السعودية، في زيارة هي الأولى لرئيس روسي للمملكة منذ 12 عاماً.

وعشية الزيارة، أدلى بوتين بحديث لقنوات: العربية وسكاي نيوز و«آر تي»، قال فيه «نولي زيارة السعودية أهمية كبيرة. وهي، بمعنى ما، رد للزيارة التي قام بها إلى روسيا عاهل العربية السعودية، خادم الحرمين الشريفين. كانت تلك أول زيارة تاريخية. ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان يلعب دوراً ناجحا تماما. لدي معه علاقات شخصية ودية جداً، فهو المبادر في كثير من مشاريعنا، وهذه المبادرات قائمة وتُنفذ وتتطور باستمرار». وأردف «السعودية من الدول الأساسية في المنطقة بلا شك. ويمكن أن نعتبرها لاعبا، ليس إقليميا فحسب، بل دولي أيضا».

هجوم «أرامكو»

وحول هجمات «أرامكو»، قال بوتين «لا نعرف من نفّذها. وبغض النظر عمن يقف وراء هذا الحادث، فإننا ندين هذا النوع من الأعمال. أنا شخصياً، على اتصال مع قيادة السعودية، بمن فيهم مع ولي العهد، الذي ناقشت معه الحادث».

علاقة مميزة مع الإمارات

وحول الإمارات، أفاد الرئيس الروسي «ننظر إلى الإمارات العربية المتحدة كأحد شركائنا الواعدين، والقريبين جدا. وقّعنا إعلان الشراكة الاستراتيجية والتعاون، العام الماضي، ونعمل أيضا مع الصندوق السيادي في الإمارات».

الاتفاق النووي

وفي ما يتعلق بالاتفاق النووي، قال الرئيس الروسي «أرى أنه سيكون من الأفضل لإيران أن تلتزم بنص هذا الاتفاق وروحه. وبالنسبة لبرنامج الصواريخ الإيراني، بالطبع، تنبغي مناقشته. هذا ضروري، ولكن لا حاجة إلى دمج واحد مع الآخر».

الملف السوري

وأشاد بوتين بـ«دور العربية السعودية الإيجابي في حل الأزمة في سوريا. من دون إسهام السعودية في عمليات التسوية في سوريا لكان الأمر مستحيلا تماما، والجميع يدرك ذلك. وما كان عملنا لينجح أيضا لولا الدعم المناسب من الإمارات». وأكمل «بدأت العملية السياسية في سوريا نتيجة تشكيل اللجنة الدستورية. آمل أن تقوم في الأيام القريبة المقبلة بخطواتها الأولى، في جنيف».

القضية الفلسطينية

وحول القضية الفلسطينية أفاد الرئيس الروسي «ندعم أي صفقة تؤدي إلى السلام، ولكن علينا أن نفهم ماهيتها، فتفاصيل هذه المقترحات ضمن ما يسمى بصفقة القرن ما تزال مبهمة، والولايات المتحدة لم تقدمها بعد للرأي العام، سواء العالمي أو الأميركي الداخلي أو الشرق أوسطي أو الفلسطيني. ونحن ننطلق من ضرورة تنفيذ خطة حلّ الدولتين وإقامة الدولة الفلسطينية».

ترامب والتناقضات

وعن علاقته بالرئيس الأميركي دونالد ترامب ورأيه به، ذكر الرئيس الروسي «نحن نعلم أنه خلال الحملة الانتخابية السابقة تحدث عن تأييده لتطبيع العلاقات، لكن للأسف لم يحدث ذلك بعد. الأجندة السياسية الداخلية لا تسمح للرئيس الحالي باتخاذ خطوات لتحسين العلاقات الروسية- الأميركية بشكل جذري».

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking