خليل الصالح

خليل الصالح

جدَّد النائب خليل الصالح رفضه أي توجُّه حكومي، لفرض ضرائب على المواطنين وزيادة الرسوم على السلع والخدمات.

وقال الصالح في تصريح صحافي: «إننا ننتظر إجراءات حكومية لتخفيف الأعباء عن المواطنين، وليس لتحميلهم تبعات الهدر وتعثّر خطوات الإصلاح الاقتصادي».

وأضاف: «رغم ان مؤسسات الدولة تقر وتعترف بالحاجة الماسة الى تحسين أوضاع الموظفين، فإن الحكومة لم تحرِّك ساكنا في هذا الملف، ولم تتبنَّ خطوات جدية لحل المشكلة».

وذكر الصالح أن «وزير المالية أكد مؤخرا أن مؤسسة التأمينات الاجتماعية تئنّ بسبب ضعف الرواتب وضغط العمل، وقبله أقر وزراء بضرورة زيادة الاختصاصيين الاجتماعيين»، مستغرباً «تجاهل الحكومة للحقائق التي تقر بها».

وشدّد على «ضرورة تلبية المطالب المستحقة للعمالة والكوادر الوطنية، وان تُتَّخذ قرارات عاجلة لإنصاف كل مستحقّ في مؤسسة التأمينات وغيرها من الجهات، لا سيما أن المؤسسة أكدت عدم قدرتها على اجتذاب الخبرات ومنع التسرّب الوظيفي، في ظل الوضع الراهن».

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking