فرنسا تستدعي السفير التركي على خلفية الهجوم على شمال سوريا

أكد مصدر دبلوماسي فرنسي استدعاء السفير التركي بسبب الهجوم شمال شرق سوريا.

أدانت كل من فرنسا والمملكة المتحدة وألمانيا وإيطاليا وبلجيكا وبولندا وهولندا أمس الأربعاء العملية العسكرية التركية ضد المقاتلين الأكراد في شمال شرق سوريا.

وقال وزير الخارجية الهولندي ستيف بلوك في بيان إنه استدعى اليوم سفير تركيا لدى بلاده بعدما بدأت أنقرة عمليتها في سوريا.

وأضاف بلوك في بيانه «هولندا تندد بالهجوم التركي على شمال شرق سوريا... ندعو تركيا إلى عدم مواصلة السير في الطريق الذي تسلكه».

من جانبه دعا الرئيس الحالي لمجلس الأمن الدولي سفير جنوب إفريقيا جيري ماتيوز ماتجيلا، الأربعاء، تركيا إلى حماية المدنيين، والتحلي «بأكبر قدر من ضبط النفس».

من جانبه طالب رئيس الاتحاد الأوروبي جان-كلود يونكر، تركيا بوقف هجومها في سوريا، وقال لأنقرة إن الاتحاد لن يدفع أموالا لإقامة ما يسمى بـ«المنطقة الآمنة» في شمال سوريا.

وقال يونكر في البرلمان الأوروبي «أدعو تركيا وغيرها من الأطراف إلى التصرف بضبط نفس ووقف العمليات التي تجري حالياً».

فيما حذرت منظمة العفو الدولية من استهداف المدنيين والأهداف المدنية.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات