واشنطن تضيف شركات صينية رائدة في مجال التعرف على الوجوه إلى القائمة السوداء

مصطفى عرندس -

استهدفت واشنطن هذا الأسبوع الشركات الصينية الرائدة في مجال التعرف على الوجه مثل «SenseTime» و «Megvii» و «Yitu» بسبب مخاوف تتعلق بالأمن القومي ومصالح السياسة الخارجية ، مما أدى إلى تفاقم الصدام بين القوتين العظميين الاقتصاديين حول من السيطر على تكنولوجيات المستقبل.

شركة «SenseTime» هي ثاني أكبر شركة ناشئة في مجال الذكاء الاصطناعي في العالم، واستثمر بها استثمارات من عمالقة التكنولوجيا مثل سوفت بنك وشركة علي بابا، وتصل قيمتها السوقية إلى 7.5 مليار دولار ، وفقًا لـ CB Insights.

وتبلغ القيمة السوقية لشركتي «Megvii» و «Yitu» أربعة مليارات دولار و 2.4 مليار دولار على التوالي ، وفقًا لشركة CB Insights.

الشركات الثلاث الناشئة في مجال التعرف على الوجه، إلى جانب حفنة من الشركات الصينية الأخرى مثل شركة Hikvision لتصنيع كاميرات المراقبة التي تعمل بتقنية الذكاء الاصطناعي، وشركة التعرف على الصوت «iFlyTek» ، محظورة الآن من شراء المنتجات الأمريكية أو استيراد التكنولوجيا الأمريكية.

وأضافت وزارة التجارة الأمريكية الشركات إلى القائمة السوداء للتجارة هذا الأسبوع ، قائلة إن الشركات متورطة في انتهاكات حقوق الإنسان، ورفضت السلطات الصينية مزاعم انتهاك حقوق الإنسان ، وهددت بالانتقام من الشركات الأميركية.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية قنغ شوانغ: «الاتهامات الأمريكية ضد الصين لا أساس لها من الصحة ولا معنى لها، إنها فقط تكشف دوافع الولايات المتحدة الشريرة لإحباط التنمية في الصين.

وترغب بكين في تحويل الصين إلى شركة عالمية رائدة في مجال الذكاء الاصطناعي بحلول عام 2030، وقررت استثمار 150 مليار دولار في السنوات القليلة المقبلة في مجال الذكاء الاصطناعي.

وفقًا لدراسة أجرتها شركة ماكينزي أن إجمالي سوق تطبيقات الذكاء الاصطناعي سيصل إلى 127 مليار دولار بحلول عام 2025.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات