منظومة الأمن البحري.. مهترئة!

راشد الشراكي - 

في الوقت الذي تتزايد فيه المخاطر جراء اضطرابات المنطقة، فجرت مصادر مسؤولة مفاجأة بالكشف عن خلل في منظومة الأمن البحري لخفر السواحل، التي تعاني من أعطال منذ سنة مما يعرضها لاختراقات.

وأوضحت المصادر لـ القبس أن رجال خفر السواحل يستخدمون الرادارات القديمة في رصد الأهداف المعادية ومراقبة المياه الإقليمة، وهي دائمة الأعطال ولا ترصد الأهداف بدقة، كما أنها لا تواكب التطورات المتلاحقة في منظومة التأمين البحري عالمياً وإقليمياً.

وحذرت المصادر من أن الأجهزة والتقنيات المتوافرة حالياً في خفر السواحل والموجودة تحديداً في الجزر لا تعمل طوال الوقت، كما أن منظومة الرادارات في القاعدة البحرية لا ترصد الأهداف بدقة، ولم يجر تحديثها منذ أكثر من عام، بسبب إيقاف عقد الصيانة الخاصة بمنظومة الأمن البحري وإحالة عدد من الضباط إلى التحقيق بعد ملابسات وتحقيقات في هذا الشأن.

وذكرت أنه منذ ذلك الوقت أصبحت المراقبة وآليات التأمين تعتمد على المنظومة القديمة، وهي غير دقيقة بالمرة ولا تحقق الهدف المنشود في التأمين المشدد، كاشفة أن الإدارة العامة لخفر السواحل خاطبت القطاع المالي في وزارة الداخلية بضرورة توفير بديل لعقد الصيانة المتوقف، وشددت في كتب رسمية على أن المنظومة الأمنية البحرية مصابة بالشلل، وأصبحت عاجزة عن رصد الأهداف المعادية أو صد الاختراقات.

وأشارت إلى تطور آخر خطير يتمثل في توقف شبكة الإرسال في بعض الجزر بسبب تهالك المولدات الكهربائية وعدم صيانتها.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات