المرأة وما أدراك ما المرأة... لو يحصل لأصحاب بعض التوجهات ومن يرى المرأة جنسا مكملا وليس اساسيا في المجتمع.. لنحّاها جانبا في ركن من اركان البيت، وحدد دورها فقط، كما حفلت به مناهجنا الدراسية سنين طويلة والتي جاءت للاسف بنتائج تصب في هذا التوجه نوعا ما بـ: امي تطبخ وتغسل وترضع.

بمعنى ان هناك في هذا المجتمع من لا يرى في المرأة غير انها تلد وتربي وتطبخ وتغسل... وقد يكون الامر عاديا اذا كان في محيط الاسرة.. اما ان تتولى هذه العقليات مفاصل الدولة وفي موقع سن القوانين والتشريعات، فهنا الخطورة الحقة بكل ما تعنيه هذه الكلمة من معنى.

كتبنا وصرخنا مرة والف مرة عن موضوع عدم جواز توقيع المرأة الأم، والزوجة والاخت والابنة، على اجراء عمليات جراحية معينة للقاصر ذكرا كان ام انثى.. لأسباب غير منطقية، ولا تدل الا على قصور في السياسات العلاجية العامة، لمجرد ان حادثا حصل هنا او هناك بسبب خلافات اسرية او مشاكل عائلية.

بمعنى ان وزارة الصحة بكل وزرائها (من سُن في عهده هذا القرار او النهج او العرف.. او من اعقبه ولم يحاول جاهدا تعديل هذا الاعوجاج) انتهجت قرارا او عرفا الغوا فيه اهمية المرأة ودورها الاسري العظيم (غير الولادة والرضاعة والطبخ والنفخ) بكل أدوارها الأسرية بناء على حوادث عرضية حصلت هنا وهناك.

واليوم تطور موضوع تهميش المرأة وتمادى أصحاب هذا الفكر الضيق في اعتبارها تحصيلا حاصلا ومكملا لا اكثر ولا اقل، فأتحفونا باقتراح برلماني بصرف مخصص مالي هو جزء من الراتب في حال لم ترغب المرأة في العمل من سن ١٨.

تخيلوا بعد أن تتعلم الفتاة وتصل الى مرحلة الجامعة وتتخصص وتبتعثها الحكومة للخارج لاكمال دراستها وتسافر لتعود بعد ذلك وتبقى في البيت لانها ستضمن دخلا شهريا وهي في بيتها.

عندما يتسيد رجال فكرهم عن المرأة محدود بمحدودية كيف ينظرون إليها... تكون المرأة هي الخاسر الاكبر.. والمجتمع هو المتضرر المباشر.

هناك رجال ينظرون للمرأة على انها صاحبة فكر وعقل ومصدر ثقة، وهي الدفة الاثقل اذا لم تتعادل مع الرجل في كل ما يتعلّق بالفكر والعقل والادارة.

وهنا مفصل الموضوع... ولنا ان نتخيل تداعيات كل حالة على المرأة.. عندما يصل هذان النوعان من الرجال إلى موقع السلطة والقرار.

وهذا هو المشهد بالبلد حالياً.

إقبال الأحمد

iqbalalahmed0@yahoo.com 

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات