الدعامات المحمّلة بالأدوية تمنع تكرار حدوث الأزمة القلبية

الدعامات هي أنابيب شبكية صغيرة يجرى إدخالها لإبقاء الشرايين مفتوحة بعد عملية، تُطلق عليها جراحة الأوعية الدموية، أما الدعامات المحمّلة بالأدوية، فيكون التكوين الشبكي لها مطليا بالبوليمر، وهي تطلق جرعة دوائية بمرور الوقت تساعد على منع تكرار حدوث الانسداد.

وبشكل عام، يفضّل معظم الأشخاص الدعامات المحملة بالأدوية عن الدعامات المعدنية غير المغلفة، وذلك ليس لأنها من المرجح أن تمنع تكرار حدوث الانسداد، مقارنة بالدعامات المعدنية غير المغلفة فحسب، بل لأن الدراسات أظهرت أن الدعامات المحملة بالأدوية الحديثة تتميز على الأقل بذات درجة أمان الدعامات المعدنية غير المغلفة.

ومع ذلك، تتطلب الدعامات المحملة بالأدوية فترة علاجية أطول بأدوية ترقيق الدم لمنع تجلط انسداد الدعامة المفاجئ، وهذا يجعلها أقل تفضيلاً بالنسبة الى من يعاني من مشكلة نزيف أو يكون في حاجة الى إجراء جراحة خلال عام من بعد إدخال الدعامة. وسوف تساعدك المعلومات التالية في مناقشة الطبيب حول ما إذا كانت الدعامة المحملة بالأدوية مناسبة لك:

أنابيب شبكية

عادةً ما تكون الدعامة في شكل أنابيب شبكية معدنية ويجري إدخالها من خلال عملية التدخّل التاجي عن طريق الجلد، وهي عملية تستهدف توسعة الشريان المسدود عن طريق الإدخال المؤقت لبالون صغير خلال الشريان، ومن ثم يجري نفخه. وتساعد الدعامات على منع انسداد الشريان مرة أخرى.

حتى مع وجود الدعامات، يحدث انسداد في %10 إلى %20 من الشرايين مرة أخرى. وتقل هذه النسبة في حالة الدعامات المحمّلة بالأدوية.

يمكن تصنيف الدعامات إلى صنفين: الدعامات المعدنية غير المغلّفة والدعامات المحملة بالأدوية.

الدعامات المعدنية غير المغلفة لا تكون مغلفة بأي طلاء

تكون هذه الدعامات بمنزلة ركيزة لإبقاء الأوعية الدموية مفتوحة بعد توسيعها، من خلال جراحة الأوعية الدموية. ومع تعافي الشريان، تنمو الأنسجة حول الدعامة وتثبتها مكانها. ومع ذلك، يؤدي الإفراط في نمو النسيج الندبي في بطانة الشريان، في بعض الأحيان، إلى ازدياد خطر تكرار الانسداد.

إبقاء الشرايين مفتوحة

الدعامات المحملة بالأدوية تكون مغلّفة بدواء يجري إطلاقه (انبعاثه) ببطء للمساعدة في منع نمو النسيج الندبي في بطانة الشريان. وهذا يساعد على إبقاء الشريان سلسا ومفتوحاً، ما يضمن تدفّق الدم بصورة جيدة.

جرى علاج كثير من الأشخاص المصابين بمشكلات في القلب، بنجاح باستخدام الدعامات المحملة بالأدوية، ما يمنع الحاجة إلى مزيد من العمليات التدخلية مثل جراحة تحويل مسار الشريان التاجي، وفق ما ذكرت «مايو كلينك» الطبية.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات