«الجوكر» يرعب العالم.. وفي الكويت «برد وسلام»

حافظ الشمري -

لا يزال الفيلم العالمي «الجوكر» يحصد نجاحات في دور العرض السينمائي المحلية، منذ طرح عرضه خلال الأسبوع الماضي في جميع الدور السينمائية، وفي الوقت نفسه يحقق أصداء واسعة عبر مواقع التواصل الاجتماعي «السوشيال ميديا»، وسط دعوات وتحذيرات عالمية من النتائج والآثار التي قد يسببها الفيلم لمن يشاهده، جراء وجود قدر من الذعر والعنف وحبس الأنفاس.

فيلم «الجوكر»، الذي كتبه وأخرجه تود فيلبس، وشارك فيه مجموعة من أبرز نجوم هوليوود، بينهم بطل العمل خواكين فينيكس، روبرت دي نيرو، وزازي بيتز، مارك مارون، بيل كامب، براين كالين، بلغت تكلفة إنتاجه 55 مليون دولار، ويجسد يواكين فينيكس شخصية الجوكر، ألد أعداء الرجل الوطواط (باتمان) في سلسلة الكتب المصورة الشهيرة، في أداء عبقري لكنه راعب، حيث يعرض شخصية انطوائية مضطربة عقليا، يجد طريق الشهرة بشكل غير مقصود عبر العنف.

ومن أسرار الترقب والشغف بهذا الفيلم أنه يأتي بعد نحو 11 سنة على صدور النسخة الأولى منه، والتي أدى شخصيتها الفنان هيث ليدجر، حيث أبدع فيها، لذلك يرى الشغوفون به أنه لمن الرائع أن تشاهد تلك الشخصية من جديد بعد كل ذلك الغياب.

ثقة خواكين

بطل الفيلم، خواكين فينيكس، أكد أنه يثق في قدرة المشاهدين على التمييز بين الصواب والخطأ، وأنه يعتقد بكل صدق أنه قد تصرف بشكل مسؤول بأدائه لشخصية الجوكر، ليظهر للمشاهدين الشكل الحقيقي للعنف، والأسباب والآثار المادية والنفسية المؤدية له والمترتبة عليه.

تفاعل المغرّدين

منذ إطلاق عروضه في الكويت والعالم، تصدر «هاشتاق» حمل اسم الفيلم «الترند» الأول في «تويتر»، وقد تفاعل الجمهور الكويتي معه، حاله حال ما حصده الفيلم من نجاحات عالمية وفي منطقة الخليج والوطن العربي، وكتبت عدة تغريدات تشيد بالفيلم مثل هذه التغريدة «صراحة ما عندي كلمات أشرح عن هذا العمل العظيم، أفضل تجربة سينمائية ممكن شفتها في حياتي، متعة بصرية وتحفة فنية قدم لنا الممثل الموهوب خواكين فينيكس بنسبة أعتبره فيلم دراما عميق». كما كانت هناك تغريدات مثل: «شكرا خواكين على هذا الأداء الأوسكاري، فيلم أوصل رسالته العميقة بكل حرفية وإتقان، لم يكتف بجعل العالم يتعاطف مع شخصية الجوكر فقط، بل جعلهم يقفون في صفه بعد كل عملية قتل أيضا، الفيلم استخدم الهندسة الاجتماعية والمؤثرات الصوتية بحرفية تامة»، وتغريدة أخرى «أفلام قليلة قادرة على أن تعطيك مشاعر متناقضة من الضحك للحزن ومن الصدمة حتى التعاطف، الجوكر هو أحد هذه الأفلام الأسطورية باختصار».

وفي المقابل، هاجم مغردون الفيلم بعد مشاهدته، وعلق مغرد «الجوكر أسخف فيلم ممكن تشوفه بحياتك، مستحيل ماكو ولا مشهد حلو يخليك تفكر إن ممكن يكون في هالمشهد»، وكتب مغرد «من أسوأ الأفلام التي شاهدتها في حياتي، فيلم سيئ جدا، وأنا ماني عارف الناس تمدحه على شنو، فيلم ممل ماكو آكشن ولا فيه شيء من الجمال والإبداع»، كما رأى مغردون أنه فيلم عادي جدا ولا يستحق ما وصله إليه من نجاح وأصداء.

«الجوكر».. إسماعيل

كتب المغرد الشهير «مع حمد قلم» تغريدة تضمنت صورة للفنان الراحل خليل إسماعيل، وعلق عليها بقوله «الفنان خليل إسماعيل في دور الجوكر في عام 1972، عيب عليكم التقليد يا هوليوود».

وهذه المعلومة التي تم تداولها في «تويتر» تشير إلى دور «المهرج» الذي جسده الفنان الراحل خليل إسماعيل في مسرحية الأطفال «البساط السحري» التي قدمت عروضا جماهيرية ناجحة في الكويت عام  1978، التاريخ الصحيح للصورة، وهي من تأليف الكاتب مهدي الصايغ وإخراج الراحل منصور المنصور، ومن إنتاج الكاتبة القديرة عواطف البدر، ومثلت المسرحية الكويت في مهرجان «الفاتح» في ليبيا وفاز إسماعيل بجائزة أفضل ممثل.

هروب جماهيري

اندفع عدد كبير من المتفرجين في دور العرض السينمائي بالولايات المتحدة الأميركية للهرب والخروج من الفيلم قبل انتهاء العرض، بسبب مستوى العنف والأفكار المثيرة، واقترح شخص أنه يجب أن يكون هناك تحذير عند شراء التذاكر للفيلم المثير للجدل، وقال أحد المشاهدين عبر موقع التواصل الاجتماعي «لقد خرجت للتو من جوكر، ربما كنت ساذجًا في الذهاب، لقد كان مظلماً للغاية بالنسبة لي كي أكون قادرًا على المشاهدة»، وعلق آخر «فيلم فظيع مظلم، لقد خرجنا منه، لا ننصح به، نحن نعيش بالفعل في مجتمع مريض».

علم النفس

انتقد كثيرون من خبراء علم النفس، طريقة تقديم هوليوود للشخصيات المصابة بمرض عقلي، وذكرت جمعية «وقت التغيير» البريطانية المعنية بالتمييز والمغالطات حول المرض النفسي، أن التغيير في هذا المضمار يواجه مقاومة، مقارنة بالقضايا الأخرى المتعلقة بالجنس أو العرق، وقال عالم النفس ترافيس لانغلي إنه «أمر مفهوم، فبعضنا يريد أن يتخيل ما يمكن أن يفعله في غياب أي قيود».

زيادة الاكتئاب

بعد فترة وجيزة من إطلاق عروضه في مختلف أنحاء العالم، وجه العديد من المشاهدين النصائح للمقبلين على مشاهدة الآكشن والإثارة في فيلم «جوكر» والتي دعت الى عدم مشاهدته في حالة وجود بعض المشكلات النفسية للشخص لعدم زيادته لنسبة الاكتئاب وحدوث المضاعفات، واللافت أن الفيلم مصنف للكبار فقط.

حظر الأقنعة

قررت مسارح «لاندمارك» في لوس أنجلوس بالولايات المتحدة الأميركية، فرض حظر دخول رواد السينما ممن يرتدون الأقنعة أو رسم الأشكال المخيفة على الوجوه أو بأزياء «الجوكر» لحضور عرض الفيلم، وقد أراد تيد موندورف رئيس المسارح أن يشعر رواد السينما بالراحة في المكان الذين يوجدون فيه، خاصة ان لدى «لاندمارك» خمسين من المسارح التي تعرض الأعمال السينمائية في الولايات المتحدة الأميركية.

دوريات للشرطة

قامت الشرطة في الولايات المتحدة بتسيير دوريات في دور السينما للحفاظ على أمن المشاهدين، بعد قيام المسلح جيمس هولمز بارتداء زي جوكر في عام 2012، وفتح النار على الناس في مسرح كولورادو، وقتل هولمز 12 شخصًا وأصاب 70 آخرين ممن ذهبوا لمشاهدة فيلم «صعود فارس الظلام».

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات