أسلحة جمال حسين علي

صدر عن دار «شغف» كتاب الروائي الأديب العراقي جمال حسين علي أسلحة الجمال الشامل، وخصص الإهداء لذكرى النحاتة العراقية الشهيرة الراحلة زها حديد.

واستهل المؤلف كتابه، معتبراً استخدام «أسلحة الجمال الشامل»: «أقوى رفض، وأنبل تمرّد، وأنظف حرب لتدمير قبح العالم». وشرح جمال حسين علي أسلوبه بالتقنية التالية: «حسب علمي أن الواقع معقّد.. ما أفعله؛ اعقّد البسيط فيه، وأُبسّط المعقّد منه».. هذه اللعبة الفنية للكاتب.

وبالنظرة العميقة إلى الكتاب، سنجده دعوة إلى الارتقاء بالأحاسيس والعمل على اكتشاف الروح الجميلة في النفس والحياة. ومحاولة بحث عن إنسان الجمال في الطبيعة والفنون في الإرث الثقافي الإنساني. ويستهدف عبر لغة نثرية مكثّفة، إلى مدلول الفن بالفلسفة والحضارات وعلاقته بالخيال والذوق المرهف العميق كمحاولة تشجيع لحواسنا الخمس للانتفاض بالبهجة والسرور، تكون الحياة مسرحه ونقطة انطلاقه.

إنه مادة تنطلق عبر أصوات وقصائد وألوان وأشكال لتمرّ بكل الأنماط الجميلة المنزوية عن عالمنا الضاجّ والعشوائي.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات