«النقّال» يحل ألغاز 70% من جرائم الكويت

منصور الشمري - 

أصبح الهاتف الذكي بمنزلة ركيزة أساسية لضبط المجرمين وسلاحاً بيد رجال المباحث على وجه الخصوص لفك غموض الكثير من القضايا والجرائم والتوصل إلى مرتكبيها وتحديد مواقعهم.

وأبلغت مصادر أمنية القبس أن 70 في المئة من جرائم الجنايات أو الجنح بصورة مباشرة أو غير مباشرة يكون للهاتف الذكي دور في كشف ملابساتها خلال وقت وجيز، وبالدليل القاطع، بعد أن كانت تلك القضايا تستهلك الكثير من الوقت والجهد وانعدام الدليل المحسوس عند عمليات التحقيق والمواجهة.

وعلى الرغم من أن الجهاز الذكي وسيلة اتصال بين الشخص ومحيطه في المجتمع، فإن المزايا والخصائص التي يحملها جعلته وسيلة موثقة في القضايا الأمنية، لا سيما أثناء عمليات التحقيق مع المشتبه بهم، لذا أول ما يلجأ إليه رجال المباحث هو الهاتف الذكي للضحية، خصوصاً في جرائم القتل والمخدرات، من خلال حصر معارف المتهم وعلاقاته ومواعيده واتصالاته وغيرها، وبعد أن كان ذلك يستغرق أياماً للسؤال عن الضحية وعلاقاته ومعارفه قبل المباشرة في التحقيق، إضافة إلى الجهد المبذول، أصبحت الكثير من التفاصيل والملابسات تتكشف سريعاً، وبالتالي تبدأ عملية وضع خطة العمل؛ بدءا من تضييق دائرة المشتبه بهم وصولاً إلى تحديد الأدلة المادية وانتهاء بعملية الضبط.

جرائم القتل

وللوقوف على ماهية الخدمات التي يقدمها النقال لرجال المباحث في الجرائم المتنوعة، أكد مصدر مطلع لـ القبس أن جرائم القتل هي الأبرز والأكثر التي يستخدم فيها الهاتف، وذلك لاستحالة استجواب المجني عليه، وبالتالي فإن عملية تحديد المشتبه بهم تكاد تكون مضنية سابقا ولذلك يأتي دور النقال في تقديم ملخص للأشخاص الذين جرت اتصالات بينهم وبين المجني عليه وبدء عمليات التحقيق معهم، وكذلك البحث في وسائل التواصل لهاتف المتهم مثل «الواتس أب»، حيث يتم العثور على معلومات تدل على نوع العلاقة بين الأطراف المشتبه بها.

وأشار المصدر إلى أن المباحث تستخدم خاصية استرجاع المحادثات الممسوحة من خلال أجهزه خاصة بـ«الداخلية» ويتم التعرف على المشتبه بهم ودورهم في الجريمة.

وتابع المصدر قائلاً: «في قضايا مطاردات رجال المباحث للمتهمين الهاربين المطلوب ضبطهم بقضايا تجري الاستعانة بخاصية GPS لتحديد الموقع لصاحب الهاتف، حيث يحدد مكان محيط تواجد المطلوب وسهولة ضبطه، إضافة إلى كون النقال وسيلة لتحديد مكان المتغيبين أو المفقودين براً وبحراً، ويوجد تطبيق في الهواتف الذكية أطلق عليه»ساعدني«للحداقة المفقودين يحدد مكانهم بالبحر ويسهل مهمة العثور عليهم».

«باسوورد» الداخلية

في قضايا الاستعلام الفوري بات باستطاعة رجال المباحث الاستعلام الفوري عن المشتبه بهم من خلال تطبيق خاص بهم يلجونه بالدخول إلى الموقع عبر «باسوورد» خاص فيهم لمعرفة بيانات الشخص فوراً ومن دون الحاجة إلى الانتظار.

سب وقذف ومشاجرات

أكد مصدر مطلع لـ القبس أنه في قضايا السب والقذف يكون النقال هو الدليل الدامغ لرجال المباحث لتحديد الجناة، وإعداد الإفادة اللازمة للتحريات، وتحديد الأطراف المتضررة منها، كما يلعب الهاتف دوراً كبيراً في قضايا المشاجرات، حيث أصبح إحدى الوسائل لتحديد المتشاجرين وعددهم والمشاركين والمتسببين فيها.

إبعاد المدانين

لفت مصدر مطلع إلى أن قرارات الإبعاد للمدانين تصدر أحياناً في ضوء تحريات رجال المباحث من خلال العودة إلى الصور المخزنة على الهاتف النقال، مضيفاً: بات النقال وسيلة لرصد الاختلالات الأمنية في بعض مناطق البلاد وانتقال رجال المباحث لاحقاً لإعداد خطط التحرك والضبط لمواجهة المخالفات.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات