«التمييز» تبرِّئ مغرِّداً من تهمة أمن دولة


المحرر القضائي -

قضت محكمة التمييز ببراءة مغرد (وافد) من تهمة امن دولة والإساءة إلى طائفة دينية وإلى المرأة الكويتية، إضافة إلى نشر مقاطع تخدش الحياء في حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي (تويتر).

وحضر دفاع المتهم، المحامي محمد منور المطيري امام المحكمة، واكد ان موكله أنكر الاتهامات المسندة إليه منذ فجر التحقيقات، وان الحساب الذي يحمل اسمه ليس دليلاً، إذ ان أي شخص يستطيع أن يقوم بفتح حساب ويضع اسم شخص آخر ويرتكب جرائم.

وقال منور ان تحريات المباحث لا يجب أن يُرتكن إليها كدليل وحيد، مشيرا إلى ان التحريات اكدت ان التغريدات مصدرها مكان قريب من سكن المتهم ويبعد عنه 10 دقائق، وبما ان المتهم استمر ولمدة شهرين في إرسال تغريدات مجرمة قانوناً، فمن غير المعقول أن ينتقل في كل تغريدة إلى مكان آخر ليغرد منه في الوقت الذي يكون قد وضع اسمه بالحساب، وهذا دليل براءة وإثبات على وجود من يكيد للمتهم ليورطه في القضية.

وقالت محكمة الجنايات التي أيدت حكمها محكمة التمييز ان النيابة عجزت عن تقديم الدليل اليقيني حول إسهام المتهم بالوقائع مثار الاتهام، وقد خلت الأوراق من دليل معتبر قانونا على صحة الاتهام.

واضافت المحكمة «لقد أضحى ان ما أسند للمهتم من اتهامات رجحا بالظن وهي أعمال تتنزه عنها الأحكام الجزائية التي دائما ما تبنى على الجزم واليقين».

محمد المطيري

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات