7 أطعمة شائعة يجب عدم تناولها يومياً

مي السكري -

في حين أن غالبية الناس على دراية بالأطعمة التي تشمل قائمة «الوجبات السريعة» ومدى تأثيرها في الصحة، مثل البرغر والبيتزا والمشروبات الغازية عند تناولها يوميًا، تسبب بعض الأطعمة الأخرى التي قد نجهلها، بعض المشكلات الصحية في حالة تناولها بكميات كبيرة، ولذلك ينصح خبراء التغذية بضرورة التنوع في الأطعمة التي يتم استهلاكها يوميا للحفاظ على الصحة.

وإليكم قائمة الاطعمة القاتلة الصامتة، وفق موقع Times of India.

الملح

على الرغم من أن الصوديوم ضروري لكل من الجسم وصنع الطعام، فان الزيادة في الصوديوم يمكن أن تؤدي إلى عدد من المضاعفات الصحية، مثل ارتفاع ضغط الدم، وأمراض الكلى، وأمراض القلب، وهشاشة العظام وسرطان المعدة.

وتحتوي معظم الأطعمة التي يتم تناولها على كمية كبيرة من الصوديوم، لذلك يفضّل استهلاكه باعتدال للتقليل من آثاره الضارة.

الخضروات الصليبية

على الرغم من أن الخضروات الصليبية كالسبانخ، والكرنب، والبروكولي، تعتبر غنية بالعناصر الغذائية الأساسية، لكنها تحتوي أيضًا على ثيوسيانات، وهو مركب يمكن أن يتداخل مع امتصاص كميات كبيرة من اليود عند استهلاكه بكميات كبيرة. ويؤدي نقص اليود إلى فرط نشاط الغدة الدرقية، لكن الخطر لا يحدث إلا عند تناوله بشكل مفرط.

الفواكه المجففة

في حين أن الفواكة الجافة غالبًا ما يطلق عليها اسم أطعمة فائقة لمحتواها العالي من المغذيات، فانها تحتوي أيضًا على كمية كبيرة من السكر والسعرات الحرارية أكبر من نظيراتها الطازجة. التمر، المشمش، التين، والخوخ كلها مغذية، لكنها تحمل كمية كبيرة من السعرات الحرارية.

العصائر المحلاة

يمكن شرب العصائر الطازجة يومياً في حالة عدم إضافة السكر اليها، فعادةً ما تحتوي العصائر المعلبة على نسبة مرتفعة من السكر، وهو ما يسبب ضرراً كبيراً على الصحة.

كما أن العصائر المعلبة تحتوي على المواد الحافظة والنكهات الاصطناعية التي تضر الجسم، فضلا عن الكثير من السعرات الحرارية، مما يجعلها غير صحية مثل معظم المشروبات الغازية، ولذلك فالأفضل هو صنع العصير الطازج في المنزل، او تناول الفواكه الكاملة أو الخضار للحصول على فوائد صحية أفضل.

الأطعمة المعلبة

قد يتم الإعلان عن الأطعمة المعلبة مثل التونة والفاصوليا والخضار على أنها صحية، ولكن يتم تجريد الأطعمة من معظم الألياف والمواد الغذائية الأساسية، وتحميلها بمكونات أخرى مثل الملح والسكر والنكهات الاصطناعية. كما أن هذه المعلبات المصنوعة من القصدير تشكل خطورة على الصحة لاحتوائها على مواد كيميائية ضارة، ويمكن أن تؤدي للإصابة بأضرار طويلة الأجل، مثل أمراض القلب والسمنة ومرض السكري.

المخبوزات والمعجنات

تتميز المخبوزات والمعجنات بمذاقها الشهي، ولكن يجب أن نفكر في مكونات هذه المخبوزات، فغالباً ما تكون مصنوعة من الدقيق الأبيض، وتضاف اليها كميات كبيرة من السكر.

وهذا يعني أنها تسبب زيادة الوزن بصورة كبيرة، وهو ما يزيد من احتمالية الإصابة بالسمنة والأمراض المختلفة الناتجة عنها.

ولا تحتوي الأطعمة المخبوزة على نسبة عالية من السكر فحسب، بل إنها لا تحتوي أيضًا على أي تغذية، مما يوفر مزيجًا قاتلًا من السكر العالي والسعرات الحرارية الفارغة.

لذا يفضل اختيار المخبوزات المصنوعة من الدقيق الأسمر، وتقليل كميات السكر المضافة إليها قدر المستطاع، وعدم تناولها بشكل يومي.

البروتين الحيواني

على الرغم من أن البروتينات المعتمدة على الحيوانات صحية، فان الجسم يفتقد إلى الألياف الأساسية ومضادات الأكسدة التي يسهل الحصول عليها من البروتين النباتي. وتساعد الألياف في تحسين صحة الجهاز الهضمي، بينما تساعد مضادات الأكسدة في الوقاية من العديد من الحالات مثل السكري وأمراض القلب والالتهابات وغيرها من الأمراض المزمنة. لذا في حين أن اللحوم قد تكون خيارًا جيدًا للحفاظ على الصحة، فقد يرغب البعض في الحصول على بعض البروتين من النباتات أيضًا.



من الجيد تناول الفواكه الجافة قبل التمرين للحصول على دفعة سريعة، ولكن في حال استهلاكها بشكل يومي، وخصوصا قبل النوم، فهي غير مفيدة لان الجسم يستهلك سعرات حرارية غير ضرورية. كما انها تحتوي على كميات كبيرة من السكر، مما يعيق فقدان الوزن. لذا يفضّل استبدال الفواكه المجففة بالفواكه الطازجة التي يمكن تناولها بشكل يومي مع التنويع في أصنافها.



تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات