آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

141876

إصابة مؤكدة

874

وفيات

135303

شفاء تام

بثينة المضف - تطعيم الناطق الرسمي لوزارة الصحة | تصوير هشام خبيز

بثينة المضف - تطعيم الناطق الرسمي لوزارة الصحة | تصوير هشام خبيز

عبد الرزاق المحسن -

تستهدف حملة تطعيمات الشتاء ضد الامراض التنفسية التي دشنتها وزارة الصحة قبل ايام، استقطاب اكبر عدد ممكن من المواطنين والمقيمين للحصول على الطعوم، التي تعد مهمة جداً في حياةِ الإنسان، نظرا لإعطاء المناعة للجسمِ، حتّى يتمكّن من مقاومةِ الأمراض المختلفة، والتغلّب على العدوى التي قد تنتقلُ من شخصٍ الى آخر، كما تسهم التطعيمات في صدّ الهجوم الذي قد تتسبّب به الجراثيم، فضلا عن تزويد الإنسان بأجسامٍ مضادّة لها القدرة على مقاومة الأمراض المعدية: كجدري الماء، والسعال الديكيّ، والدفتيريا، والتهاب الكبد الوبائيّ، وغيرها من الأمراض المختلفة التي قد تتسبّب في إنهاءِ حياةِ اي شخص عند التعرّض لها.

بحسب مسؤولي وزارة الصحة فإن معدلات تطعيم الانفلونزا زادت من 50 ألف جرعة لتصل إلى 160 ألفا هذا العام، موزعة على أكثر من 40 موقع تطعيم بالمراكز الوقائية والقطاعات الطبية في الدفاع والداخلية والحرس الوطني والسجن المركزي والقطاع النفطي وغيرها، فيما يشارك بالحملة أكثر من 400 طبيب وممرضة وفني صحي من العاملين بقطاع الصحة العامة، اضافة الى العشرات من العاملين بالقطاعات الأخرى.

وقالت الوكيلة المساعدة لشؤون الصحة العامة د.بثينة المضف لـ القبس ان الحملة تهدف الى التقليل من معدلات الاصابة بالامراض وتقليل الوفيات والمضاعفات الناجمة عن امراض الشتاء المعدية، خاصة بين الفئات الاكثر تعرضا للعدوى والمضاعفات، مبينة ان الحملة ستستمر من مطلع اكتوبر وحتى 31 ديسمبر المقبل، كما انها تغطي جميع المناطق الصحية في البلاد

واشارت المضف الى ان الحملة تستهدف الفئات الاكثر تعرضا للاصابة بامراض الشتاء، كالمسنين ومن لديهم أمراض مزمنة وضعف مناعة والعاملين بالقطاع الصحي، منوهة الى ان أمراض الشتاء يقصد بها مرض الانفلونزا الموسمية، وكذلك مرض الالتهاب الرئوي البكتيري بسبب بكتيريا المكورات العنقودية الرئوية، حيث تصيب هذه الامراض ملايين البشر حول العالم، وقد تؤدي الاصابة بها الى الوفاة.

إقبال ووقاية

وشددت المضف على ان التطعيم آمن، حيث ان هناك مئات الملايين حول العالم يتم تطعيمهم منذ سنوات بلا مخاطر تذكر، موضحة ان الاعراض الجانبية للتطعيم بسيطة وتزول خلال ايام، كما يساهم التطعيم بالتقليل من عبء المرض والوقاية وخفض معدل الوفيات والمضاعفات الناجمة عنه.

وبينت ان كلفة هذه الطعوم المادية على الوزارة ليست عالية مقارنة بدورها الحيوي في وقاية البشر من اي امراض، مؤكدة انها تساهم في بقاء الفرد بصحة جيدة ولسنوات أطول.

وأكدت المضف ان الوزارة أبدت اهتماما خاصا لأهمية الوقاية ومكافحة الأمراض المعدية وخاصة الأمراض التنفسية، التي تسبب عبئا كبيرا على الميزانيات الصحية للدول وتسبب معدلات كبيرة من المضاعفات والوفاة، حيث يتوفی سنويا على مستوى العالم قرابة 500 ألف شخص جراء الإصابة بالانفلونزا الموسمية، كما يتوفى نحو 1.6ملايين شخص نتيجة الإصابة بميكروب الالتهاب الرئوي النيموكوكال.

ونوهت الى ان حملات التطعيم عموما تقلل من أعداد الحالات والوفيات من تلك الأمراض طبقا لإحصائيات إدارة الصحة العامة، إذ انخفضت معدلات الوفاة بنسبة أكثر من %50، بينما انخفضت معدلات دخول المستشفى بسبب تلك الأمراض بنسبة %25، وهو ما يؤكد الحرص على أهمية الوقاية.

تقوية المناعة

ولفتت المضف الى ان مثل هذه الحملات تلقى اقبالا واسعا من قبل المواطنين والمقيمين، نظرا لاهميتها بالتزامن مع الحملة الاعلامية المصاحبة لها، مشيرة الى ان عدم اقبال البعض عليها يكون لعدم معرفتهم بأهمية هذه الطعوم والامراض التي تتصدى لها.

وبحسب أطباء، فان التطعيمات مهمة لجميع المراحل السنية، خاصة الاطفال، حيث انه وعندما يتم إعطاء التطعيمات لاي طفل، فإن الجسم يقوم بتنشيط جهاز المناعة عن طريق تكوين أجسام مضادة معينة ومختلفة من تطعيم لآخر، لافتين الى ان هذه المضادات لها قدرة عالية على مهاجمة مسببات الأمراض والتخلص منها، فالهدف من التطعيم هو تحفيز جسم الإنسان أو الطفل والتفاعل مع الجهاز المناعي على إنتاج المواد المناعية اللازمة، للتعرف على هذا العامل الممرض في المستقبل، بحيث لا يصاب الطفل بهذا المرض مستقبلا أو يقلل من درجة خطورة الإصابة عند تعرضه لنوع المرض الذي أخذ لقاحا ضده.

من جانب اخر، نظمت وزارة الصحة امس فعالية خاصة بافتتاح شهر التوعية العالمي بسرطان الثدي في مركز حسين مكي الجمعة للجراحات التخصصية، وبحضور مدير مركز الكويت لمكافحة السرطان د. علي الموسوي، ومدير ادارة الصحة العامة بالتكليف د. مصعب الصالح.

وقال الصالح على هامش الفعالية، انها تنظم بصورة سنوية من قبل في مركز مكافحة السرطان والمراكز التابعة له، وتشهد حضورا واسعا من قبل الاطباء والقطاع الخاص وجمعيات النفع العام تحت مظلة واحدة، مؤكدا اهمية التوعية عن سرطان الثدي الذي بات يحتل المركز الاول في الاصابات لدى النساء، كما يتضمن الشهر التوعوي فحوصات مجانية للسيدات الراغبات باجراء الفحص، مبينا ان الفعالية نظمت بعنوات « آن الأوان للفحص والاطمئنان».

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking