مولر مع زوجته ليزا - سواريز مع ابنته وزوجته صوفيا - صلاح وماغي

مولر مع زوجته ليزا - سواريز مع ابنته وزوجته صوفيا - صلاح وماغي

سعد عايد -

تطرقنا الأسبوع الماضي الى موضوع «لاعبين دمرتهم زوجاتهم».. وقدمنا أمثلة لذلك.. كان لزاماً أيضا أن ننقل النموذج الحسن وزوجات ساهمن في نجاح أزواجهن، سواء من ناحية المساهمة في تقويم السلوك أو التشجيع، ليقدموا أفضل ما لديهم في الملعب.

 صوفيا وسواريز

مع كل هدف يسجله مهاجم برشلونة لويس سواريز.. يشير الى زوجته.. تلك الإشارة لم تأت من فراغ ابداً، بل هي نتيجة ما قامت به صوفيا في حياة المهاجم الاوروغوياني منذ مراهقته حتى بلوغه أوج نجوميته.

فاللاعب مر بمشكلات عائلية عند مراهقته بسبب انفصال والديه، وايضا حالة الفقر التي كان يعيشها، لكن صوفيا ابنة مدير البنك كانت تساعده بكل قوتها.

وبعد ان اصبح اللاعب محترفاً ويتداول اسمه في اوروبا لم تنته مشاكله، بل عانى من مشاكل سلوكية تتعلق بالـ«العض»، وكذلك استخدام بعض المرادفات العنصرية التي تسببت بإيقافه عدة مباريات، قبل ان تتدخل صوفيا مجدداً وتساهم في تقويم سلوك زوجها وجعله «مثالا يحتذى».

يذكر أن سواريز وصوفيا تزوجا عام 2009، ولديهما ابنة وابن، ويعيشان في مدينة حلمهما برشلونة، والتي انطلقت منها شرارة حبهما الأولى قبل سنوات عدة.

ليزا ومولر

تعتبر ليزا، زوجة اللاعب الالماني توماس مولر، نجم بايرن ميونخ، هي «الصورة الحسنة» التي تبرزها الصحافة الألمانية لزوجات اللاعبين.

فتلك الفتاة لا يستهويها الظهور الإعلامي ولا عروض الازياء او ضوضاء الشهرة، بل هي نجمة في الفروسية، وتهتم بتربية الخيول والاعتناء بها.

ويرافق توماس مولر زوجته خلال فعاليات الفروسية، ويعتني بها وبخيولها، فكان معها في عدة بطولات، منها بطولة كأس العالم للفروسية، ورغم ان الاعلام يصب اهتمامه نحو مولر، فإن اللاعب يبدو مهتماً فقط بما تفعله زوجته، والتي جعلت حياته «أفضل»، حسب قوله، خاصة انها مبنية على التفاهم والانسجام والطموح.

وكما أن زوجته مختلفة، أصبح توماس مولر، مختلفاً فعلى عكس كثيرين من زملائه، لا يلعب في بيته «بلاي ستيشن»، وإنما يشاهد أفلاما علمية، وأفلاما عن الخيول التي بدأ بالتعرف عليها وعلى سلالتها.

ماغي وصلاح

ربما يعد ظهور ماغي صادق، زوجة محمد صلاح، نادراً في وسائل الاعلام المرئية أو المسموعة، ونكاد لا نراها سوى في حال تتويج لاعب ليفربول في إحدى البطولات، فهي تظهر برفقة ابنتها مكة بلباس بسيط ومحشتم، يعكس مدى التواضع وعدم البذخ، الذي تعيشه رفقة زوجها، الذي يعد أحد أفضل لاعبي العالم.

تحمل ماغي شهادة بالتكنولوجيا الحيوية، وتدير أعمال زوجها الخيرية، التي يقدم فيها المساعدة لمواطنيه في مصر من دون الكشف عن طبيعتها. لذلك فهي تحمل عنه عبئاً كبيراً، وتجعل كل تركيزه على أرضية الملعب فقط.

ولا تملك ابنة محافظة الغربية في مصر حسابات على مواقع التواصل الاجتماعي، فهي حريصة على عدم مشاركة تفاصيل حياة أسرتها مع الجميع، حفاظاً على الخصوصية التي يفضلها زوجها، وذكرها علناً في أكثر من مناسبة.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking