الدكتور إبراهيم مكي.. صورة أرشيفية

الدكتور إبراهيم مكي.. صورة أرشيفية

يكتب الدكتور إبراهيم مكي للقبس، في عددها الصادر بتاريخ 3 فبراير 1980، عن الاعتدال الذي أمر به رسولنا الكريم من باب لا إفراط ولا تفريط، وعبر مكي في مقالته عن صور الاعتدال، والتي منها عدم إرهاق المريض بكثرة الزيارات بداعي العاطفة والخوف لما في ذلك من... لقراءة هذا الخبر، اشترك في خدمة Premium من القبس.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات