«المناقصات»: لا تقديم لموعد إقفال «الطرود»

محمد المصلح -

رفض الجهاز المركزي للمناقصات العامة طلبات وزارة المواصلات بشأن تقديم موعد اقفال 3 مناقصات لنقل وتوزيع البعائث البريدية، حيث طلبت الوزارة ان يكون موعد اقفال المناقصة في تاريخ 15 أغسطس الماضي، علما بأن آخر موعد للعطاءات سيكون في 6 أكتوبر المقبل.

واكدت الوزارة في خطاب وجهته الى جهاز المناقصات، وحصلت القبس على نسخه منه، ان كل مناقصة سوف تختص في النطاق الجغرافي لكل محافظتين، موضحة انه عند إضافة اعمال للمناقص في نطاق جغرافي خارج النطاق المكلف به يجري ذلك من خلال اصدار امر تغييري.

وأوضحت ان مسؤولية حماية المركبات هي من اختصاص المناقص الفائز، أما استلام المركبات فهذا الأمر يجري من خلال إجراءات تسليم أعمال المناقصة عند بدء التنفيذ.

وبينت ان تحديد صلاحية ساعات عمل سائقي المركبات سيكون بواقع ثماني ساعات ومن ثم منحهم عملا إضافيا أو العمل بورديتين إلى المناقص الفائز بحسب القرارات المنظمة بهذا الشأن، حيث إن حاجة العمل وفقا للمناقصة هي 12 ساعة دون تحديد نظام العمل المقرر لذلك.

النطاق الجغرافي

وأشارت الى ان النطاق الجغرافي للمنطقة الأولى هي المناطق التابعة لمحافظتي العاصمة والجهراء وفقا للمخطط الهيكلي للدولة، وأما عدد المكاتب فهو 23 مكتبا في العاصمة و13مكتبا في الجهراء، مع إمكانية زيادة العدد في كل محافظة وذلك بناء على المناطق المستحدثة والجديدة.

وذكرت ان النطاق الجغرافي للمنطقة الثانية سيكون في المناطق التابعة لمحافظتي حولي والفروانية، فيما سيكون نطاق المنطقة الثالثة هي المناطق التابعة لمحافظتي مبارك الكبير والاحمدي، داعية المناقص الفائز الى عمل قياس لأداء الأعمال المناطة به والتي من ضمنها رسائل اختبار يجري إرسالها بالتنسيق مع قطاع البريد إلى أشخاص داخل الكويت وفقاً لما يحدده قطاع البريد وذلك لقياس عمليات جودة ودقة وسرعة التوزيع مع قيام المناقص الفائز بالتخليص بالطوابع على هذه الرسائل وفقاً للأجور البريدية المقررة.

وأشارت الى انه سيجري ربط بعض البيانات المتعلقة بحركة البريد اليومية «مسجل – ممتاز طرود» مع النظام الآلي الدولي المعمول به في قطاع البريد، دون تحميل المناقص أي تكاليف جراء هذا الربط.

وفي هذا الصدد، قالت مصادر لـ القبس ان قيمة المناقصات تتجاوز 3 ملايين دينار لمدة 3 سنوات، موضحه انه جرى توزيع اعمال البريد على 3 نطاقات جغرافية سيساهم في تسريع عجلة البريد والقضاء على أي تكدس قد يحدث.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات