الشاي الأخضر يعزّز عمل المضادات الحيوية

الشاي الأخضر معروف منذ قرون طويلة بفوائده الكبيرة المعززة لصحة الإنسان، لكن دراسة جديدة اكتشفت أنه يتمتع بقدرة تعجز عنها أقوى المضادات الحيوية، لاسيما قدرته على منع نمو البكتيريا الخطرة التي تُصيب المرضى في المستشفيات.

لا يجذب الشاي الأخضر الكثير من الأشخاص بطعمه الجيد فقط، وإنما يجذبهم أيضا بسبب فوائده الصحية الجمة، فهو يمنحنا شعوراً بالراحة والاسترخاء، ويخفض من ضغط الدم ويحفز عملية الأيض والدورة الدموية ويدعم الجهاز المناعي. كما أن هناك دراسات تقول إنه يساعد في تخفيف الوزن وتخليص الجسم من السموم ويحفز عملية الهضم ويقلل من مستوى الكوليسترول في الدم.

في دول شرق آسيا يُعتبر الشاي الأخضر علاجا خارقا منذ قرون طويلة، إذ يساعد في الوقاية من كثير من الأمراض والشفاء منها. ومنذ أكثر من 5000 عام تُعد الكاميليا الصينية من الأعشاب العلاجية وتُستخدم أوراقها في هذا النوع من الشاي.

وإضافة إلى هذه الفوائد، فقد توصلت دراسة ألمانية جديدة إلى أن الشاي الأخضر يمكن أن يساعد في مكافحة البكتيريا المقاومة للمضادات الحيوية. إذ كشف علماء من المركز الألماني لأبحاث العدوى التابع للمستشفى التعليمي في جامعة كولونيا، بالاشتراك مع باحثين من جامعة سري البريطانية عن وجود مضادات طبيعية للأكسدة في الشاي الأخضر، قادرة على شلّ قدرة بكتيريا «الزائفة الزنجارية» المقاومة للمضادات الحيوية المتعددة. ونشر الباحثون دراستهم في «مجلة علم الأحياء الدقيقة الطبية». (د ب ا)

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات