طائرة تقطع الرحلة من لندن إلى نيويورك.. خلال ساعة!

يعكف مهندسو طيران بريطانيون، على تطوير محرك قوي يفوق سرعة الصوت، وسط آمال بأن يختصر مدة السفر بين مناطق العالم، بشكل ثوري. ووفق ما نقل موقع «فايس»، فإن محرك الطائرة الجديد، الذي سيكون جاهزا على الأرجح في عام 2030، سيقلص مدة السفر بين لندن إلى نيويورك فلن يتجاوز ساعة واحدة.

ويقول الخبراء إن الطائرة، التي ستقطع هذه الرحلات في مدة قياسية، ستكون قادرة على تجاوز سرعة الصوت بـ5 أو 6 مرات.

ونقلت تقارير تقنية أن المحرك الهجين، الذي يعتمد على الأوكسجين والهيدروجين، سيكون أرخص من المحرك المستخدم حاليا، ومن المرجح أن يتيح للطائرات أن تحلق في الفضاء.

وتقول الشركة المشرفة على المشروع ، إن هذا المحرك سيحدث ثورة حقيقية في مجالي الطيران والفضاء.

ويراهن العلماء على هذا المحرك لأجل تطوير ما يعرف بـ«طائرات الفضاء» وهي مركبات يمكن أن تحلق كطائرة في الغلاف الجوي في الأرض، لكنها تستطيع أيضا أن تتحرك في فراغ الفضاء، أي أنها ستكون قادرة على الإقلاع بشكل أفقي، ثم ستتحول إلى ما يشبه الصاروخ. (سكاي نيوز)

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات