اختراعٌ كويتي لتشخيص الأمراض النفسية

يسرا الخشاب -

يتردد الكثير من الأفراد في التوجه إلى الأطباء أو الاختصاصيين النفسيين للحديث عن المشكلات التي يمرون بها، ويصعب على آخرين التعبير عن شعورهم الحقيقي عند الذهاب إلى العيادات النفسية، الأمر الذي قد يتسبب في تفاقم الحالات المرضية وبقائها بلا تشخيص وعلاج صحيحين.

واستشعاراً لهذه المعضلة، أنتج مستشار الابتكار في مركز صباح الأحمد للموهبة د. مهدي الموسوي، جهازاً إلكترونياً يساعد في تشخيص بعض الأمراض النفسية، التي تصيب الأفراد، عن طريق ملامح الوجه، وذلك لتحديد المشكلة التي يعاني منها المريض، سواء أكانت حالات اكتئاب أو احباطاً أو خجلاً مرضياً أو قلقاً زائداً.

وقال الموسوي لـ القبس: إن الجهاز يتكون من كمبيوتر محمول ومؤشر «ماوس» يعمل كأداة مصغرة للتحليل Mini Analyzer، ويمكن للجهاز المساعدة في تشخيص المرض النفسي الذي يعاني منه الفرد عن طريق المسح الضوئي لوجه المريض، وبعد او خلال إجابته عن بعض الأسئلة الدقيقة للجهاز لتحديد الصدمات النفسية والاضطرابات التي يعانيها.

وأضاف الموسوي أن بعض الأسئلة المزوّد بها الجهاز الخاص بتشخيص وعلاج كيمياء الذهن وتقييم السمات الشخصية، قد تساعد في تحديد شدة القلق أو الاحباط أو الاكتئاب التي يعانيها الفرد، مبيناً أن الجهاز قد يساعد أيضا في الكشف عن حالات الإدمان وتحليل التعاقب الجيني الوراثي للشخص، إضافة إلى إجراء التحليل الكيميائي لسوائل جسم الإنسان، لافتاً إلى أن الجهاز حصل على براءة اختراع من مكتب الولايات المتحدة الأميركية.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات