ناصر المحمد والجراح والصالح يشاركون السفير السعودي قطع كيكة الحفل

ناصر المحمد والجراح والصالح يشاركون السفير السعودي قطع كيكة الحفل

غنام الغنام -

شدد نائب وزير الخارجية خالد الجارالله على أن المملكة العربية السعودية ستبقى عصية على كل محاولات الاستهداف لأمنها واستقرارها، ومؤكدا في الوقت نفسه وقوف الكويت الى جانبها، ودعم كل ما تتخذه من إجراءات تحفظ الأمن والاستقرار.

قال نائب وزير الخارجية خالد الجارالله، خلال مشاركته في احتفال السفارة السعودية باليوم الوطني الـ89، أول من أمس، ان الظروف الحرجة والدقيقة التي تمر بها منطقتنا تستدعي منا التضامن والتكاتف.

وحول اجتماع وزير الخارجية الاميركي، مايك بومبيو، مع وزراء خارجية دول مجلس التعاون في نيويورك، قال الجارالله: ان هذا الاجتماع يعقد على هامش اجتماعات الجمعية العامة للامم المتحدة، وهو لقاء مهم في ظل الأوضاع الملتهبة التي تعيشها المنطقة، وفي ظل التطورات المتسارعة التي نشهدها يوميا، لذلك نعلق آمالا، ونعتقد ان هذه الاجتماعات إيجابية.

وردا على ما قاله وزير الخارجية البريطاني باعتقاده ان إيران وراء الهجوم على أرامكو، قال الجارالله ان الجميع ينتظر التحقيقات الأممية حول هذا الموضوع.

وعودة إلى الحفل، قال الجارالله: حين نتحدث عن اليوم الوطني السعودي نستذكر بكل فخر واعتزاز الموقف التاريخي والبطولي الذي وقفه خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبدالعزيز رحمه الله إبان الغزو العراقي للكويت، وكان موقفا مشرفا ومؤثرا، وكان إسهاما مؤثرا في تحرير الكويت.

وتمنى الجارالله رؤية المملكة كما عهدناها دائما في مصاف الدول المتقدمة والراقية، وهي الآن عضو في مجموعة العشرين التي تتحكم في اقتصادات العالم، وهي على المستوى الاسلامي تقوم بدور بناء ومهم ومؤثر في دعوة قضايا العالم الإسلامي، وفي خدمة حجاج بيت الله الحرام.

اجتماع مهم

وصف السفير الاميركي، لورانس سيلفرمان، على هامش الحفل، اجتماع وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو بوزراء خارجية دول مجلس التعاون في نيويورك بأنه مهم جدا، ونتطلع ان تكون المباحثات حول قضايا المنطقة في هذا التوقيت المهم، الذي تمر به المنطقة، ونحن نسعى الى دعم توجه اصدقائنا ونعمل من أجل استقرار المنطقة. وعما إن كان الاجتماع مؤشرا لإنهاء الأزمة الخليجية، قال سيلفرمان من الصعب التكهن بذلك، فالأزمة الخليجية دخلت عامها الثالث، ولا يوجد حل، مضيفاً نحن نعلم ان الأوضاع في المنطقة صعبة، ومن المهم جلوسهم معا. وأكد ان جميع وزراء دول مجلس التعاون سيحضرون لقاء الوزير بومبيو، وسيبحثون معه أوضاع المنطقة، ولكني لا اعلم اذا كانوا سيتطرقون الى الأزمة الخليجية، لكن هناك العديد من القضايا ذات الاهتمام المشترك التي سيبحثونها.

وحول مغادرته البلاد بعد انتهاء مهام عمله، قال سأغادر في الأسبوع الاول من الشهر المقبل، متمنيا الصحة والعافية لسمو الأمير، مرددا «الحمد لله على سلامة سموك، وصحتك تهمنا جميعاً».

عيد خليجي

اعتبر سمو الشيخ ناصر المحمد اليوم الوطني السعودي عيدا وطنيا خليجيا، «حيث نحتفل كل سنة ونقول للجميع كل عام وأنتم بخير في الرخاء وتحت ظل قيادة سمو امير البلاد، وخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز».

وهنأ المحمد خادم الحرمين الشريفين وولي عهده محمد بن سلمان والشعب السعودي الشقيق بهذه المناسبة، متمنيا أن يكون هذا اليوم رخاء وازدهارا لدولنا.

العيد عيدان

قال السفير السعودي سلطان بن سعد: إننا نهنئ انفسنا ونبارك للشعب الكويتي بخروج سمو الامير الشيخ صباح الاحمد من المستشفى سالما ومعافى بعد تجاوزه العارض الصحي، متمنيا لسموه دوام الصحة وموفور العافية، لافتا الى ان يوم المملكة هذا العام يمثل عيدين، الاول سلامة سمو الامير، والآخر احتفالاتنا باليوم الوطني، مشيرا الى الروابط الوثيقة التي تربط البلدين والشعبين الشقيقين، حيث ان أعياد المملكة أعياد للكويت وأعياد الكويت أعياد للمملكة.

تهنئة دبلوماسية

تقدمت مجموعة من سفراء الدول الخليجية والعربية، الذين حضروا الحفل، بأسمى آيات التهاني والتبريكات إلى السعودية، ملكا وحكومة وشعبا، بمناسبة اليوم الوطني، متمنين للمملكة دوام التوفيق والازدهار تحت قيادة خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين.

فيصل السعود مباركاً | تصوير مصطفى نجم

.. والسفير الأميركي

.. وذكرى الرشيدي

فيصل الحجي مباركاً

.. ويوسف الجاسم

سلطان بن سعد يؤدي «العرضة» احتفالاً باليوم الوطني

مرزوق الخرافي مهنئاً


تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات