عمر الغانم

عمر الغانم

قال بنك الخليج إنه سيرعى النسخة الأولى من «المؤتمر المصرفي العالمي: صياغة المستقبل» الذي يقيمه بنك الكويت المركزي تحت رعاية حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، وذلك يوم غد الإثنين 23 سبتمبر الجاري في فندق فورسيزونز بمدينة الكويت.

وسيشارك رئيس مجلس إدارة بنك الخليج، عمر قتيبة الغانم كمتحدث في الجلسة الأولى للمؤتمر، والتي ستقام تحت عنوان «نظرة تأملية في الاقتصاد العالمي والمستجدات الاقتصادية وتحدياته» إلى جانب نخبة من رواد القطاع الاقتصادي والمصرفي مثل محافظ مؤسسة النقد العربي السعودي الدكتورأحمد الخليفي، ومحافظ البنك المركزي الأردني الدكتور زياد فريز. وستتناول السياسات النقدية غير التقليدية، وأسعار الفائدة المنخفضة التي أدت لارتفاع كبير في حجم الدين العالمي. كما ستتناول أيضاً التحديات الجيوسياسية والنزاعات التجارية وتقلبات أسعار النفط وصرف العملات، وآثار التقنيات المالية، إضافة إلى التطرق لتوقعات المستقبل والأدوات المتاحة لمواجهة التحديات المستقبلية وأثر كل هذه العوامل على الصناعة المصرفية.

هذا ويستضيف المؤتمر طيفا واسعا من الشخصيات الاقتصادية المرموقة من محافظي بنوك مركزية ورؤساء هيئات رقابية وإشرافية، ومسؤولين تنفيذيين رفيعي المستوى في القطاع المصرفي ووكالات تصنيف ائتماني عالمية، فضلا عن عدد من المنظمات وهيئات المعايير الدولية، وخبراء مصرفيين وممثلين من شركات التقنيات المالية من شتى دول العالم. كما يقام على هامش المؤتمر معرض التقنيات المالية ويشارك فيه أكثر من 40 عارضا من القطاعات المصرفية المحلية والعالمية وكذلك كبرى شركات الاتصالات في المنطقة وعدد من الشركات المتخصصة في التقنيات المالية.

ويشارك بنك الخليج سنويا في رعاية وحضور المؤتمر المصرفي العالمي الذي ينظمه بنك الكويت المركزي، لما له من دور بارز في تسليط الضوء على المجريات الاقتصادية التي تؤثر بشكل كبير في البيئة المالية في الكويت، وتعيد تشكيل الخدمات التي تقدمها البنوك لعملائها.

هذا العام، يشارك البنك في عرض أحدث التقنيات المستخدمة في الاستثمار والخدمات المالية، حيث يستعرض منصة «وايز» Wise المتخصصة في الاستثمار طويل الأجل والذي يتم إلكترونيا بشكل كامل، من مرحلة التسجيل إلى مرحلة جني الأرباح. ويسعى بنك الخليج ضمن استراتيجيته القائمة على الابتكار، إلى تقديم الأفضل والأسهل للعملاء، خصوصا في ظل التقدم التكنولوجي الذي يشهده قطاع الخدمات المالية والمصرفية.

وأطلق البنك هذا العام خدمة Selfpay، التي تتيح للعملاء التحصيل الفوري للمدفوعات من الأفراد والمجموعات، بطريقة سهلة ومريحة، وخدمة القرض الإلكتروني، وهي خدمة تتيح للعملاء التقدم بسلاسة للحصول على قروض من خلال التطبيق أو الموقع الإلكتروني. ويعمل على الاستفادة من المزيد من التقنيات الإلكترونية مستقبلًا لمواصلة تقديم الخدمات التي تزيد من كفاءة معاملات عملاء بنك الخليج.

تضيف الخدمات المصرفية عبر الإنترنت والهاتف المحمول مستوى جديدا من الراحة أثناء استخدام الخدمات المصرفية اليومية من بنك الخليج، ليتمكن العملاء من تسديد فواتير الهاتف والأقساط في أي وقت وفي أي مكان. ومع التحديث الأخير للتطبيق الإلكتروني، يمكن لعملاء بنك الخليج الآن تحويل الأموال محليا ودوليا بشكل أسرع وأسهل من أي وقت مضى. ولتسهيل الأمر على العملاء أكثر، يسمح تطبيق بنك الخليج أيضا بشراء القسائم الإلكترونية، بما في ذلك بطاقات الهدايا من iTunes وGoogle Play.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات