آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

141217

إصابة مؤكدة

871

وفيات

134033

شفاء تام

كرة البرازيلي رونيرو في طريقها إلى شباك العربي | تصوير مصطفى نجم

كرة البرازيلي رونيرو في طريقها إلى شباك العربي | تصوير مصطفى نجم

حكم عبدالمولى -

حصد القادسية 3 نقاط ثمينة مستحقة، بعد تغلبه على العربي بهدفين للاشيء في قمة دربي الكرة الكويتية، التي أقيمت أمس على استاد محمد الحمد، ضمن منافسات المرحلة الثانية من دوري فيفا الممتاز لكرة القدم، والتي يتصدرها القادسية، بعد رفع رصيده الى 6 نقاط، في حين تجمّد رصيد العربي عند نقطة واحدة.

انتهى الشوط الاول بهدف لمصلحة القادسية بتوقيع البرازيلي رونيرو في الدقيقة 35، جاء من هجمة منظمة بدأت بتمريرة طولية من الانصاري استلمها المطوع ومررها عرضية، قابلها لوكاس برأسية من داخل المنطقة ارتدت من يد الحارس عبدالغفور لتجد رونيرو، الذي سددها مباشرة في المرمى العرباوي.

وفي الدقيقة 66 اضاف النجم المخضرم بدر المطوع الهدف الثاني من ركلة حرة مباشرة بالقرب من منطقة الجزاء.

تفوّق قدساوي

لم يجد القادسية ادنى صعوبة في فرض هيمنته الهجومية والاستحواذ على الكرة من وسط الملعب، بفضل تجانس وترابط خطوطه، وتفاهم رباعي الوسط احمد الظفيري وفهد الانصاري وسلطان العنزي ورونيرو مع المهاجمين بدر المطوع ولوكاس قاوتشيو، والذي ترجم الى هدف و3 فرص خطرة، الاولى في الدقيقة 7، عندما سدد بدر المطوع الكرة بيسراه، ومرت بجوار القائم، والثانية في الدقيقة 20 رأسية المدافع المتقدم خالد ابراهيم، ومرت ايضا بجوار القائم، وفي الدقيقة 27 رفض البرازيلي هدية المطوع عندما مرر له كرة عرضية سددها بتسرع من داخل المنطقة وتصدى لها الحارس سليمان عبدالغفور.

في المقابل، لم يقدم العربي عرضا مقنعا طوال المباراة، اتسم اداؤه بالبطء في التحضير وعدم تجانس خطوطه، مما ادى الى افتقار الفريق الى الهجمات المنظمة بسبب غياب لاعبي الوسط عن اداء واجباتهم وابتعادهم عن المهاجمين حسين الموسوي والهادي السنوسي، في حين عاب على المحترفين يوسف قلفا وماريون سيلفا اللعب الفردي، وفي الدفاع تكررت اخطاء المحترف راؤول رودريغز في التغطية الدفاعية، وتسببه في الهدف الثاني.

وقبل نهاية الشوط الاول، أجرى القادسية تغييرا اضطراريا بنزول محمد خالد بدلا من خالد ابراهيم للإصابة، تبعه تبديل في المراكز بانضمام ضاري سعيد وسومايلا في قلب الدفاع.

واستمر الضغط القدساوي في الشوط الثاني، مستغلا اندفاع العربي هجوميا، بعد نزول علي خلف بدلا من يوسف قلفا على حساب الدفاع، مما اسفر عن توغل لاعبي القادسية وتعزيز تقدمهم بهدف ثان، وشهدت الدقائق الاخيرة محاولات عرباوية، لكن خبرة لاعبي القادسية حسمت الفوز.

ادار اللقاء الحكم الدولي الاماراتي حمد علي، ومساعداه عبدالهادي العنزي وعلي جراغ، ومن خطي المرميين يحيى الملا ويعقوب الحمادي، وطرد من القادسية احمد الظفيري قبل نهاية المباراة بثلاث دقائق، وانذر من العربي تشافي توريس واحمد ابراهيم وعلي عتيق، في حين نال مدرب القادسية فرانكو انذاراً بعد احتكاكه لفظيا بلاعبي العربي، وعاب على الحكم رفضه اللجوء الى تقنية الفار، عندما طالبه لاعبو العربي باحتساب ركلة جزاء لمصلحتهم في الشوط الثاني. 

راشد ودّع الملاعب

 على هامش المباراة، احتفل لاعبو الفريقين باعتزال لاعب القادسية والمنتخب الوطني السابق محمد راشد في مهرجان برعاية رئيس نادي القادسية السابق فواز الحساوي، وحضور رئيس اتحاد الكرة الشيخ احمد اليوسف، ورئيس نادي القادسية الشيخ خالد الفهد، ونائب رئيس النادي العربي اسامة حسين.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking