لوحة زيتية من روائع المدرسة الرمزية

لوحة زيتية من روائع المدرسة الرمزية

نشرت القبس في عدد 16 مارس 1972، خبرا عن ظهور مدرسة فنية جديدة لرسم اللوحات الزيتية، يتلخص مبدأها كما يقول تريستان كوريبير، إنها رسم ما لم تقع عليه العين وما لن تراه أبداً.وفيما يلي نص الخبر:في أواخر القرن التاسع عشر كانت الرمزية المدرسة الأكثر... لقراءة هذا الخبر، اشترك في خدمة Premium من القبس.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات