خطة تحفيزية من «Netflix» لصناع عروضها

إسلام شكري - 

كشفت صحيفة «بلومبيرغ» عن اعتزام شركة «نتفليكس» الترفيهية الأميركية دفع مكافأة لصانعي الأفلام والعروض ومنتجي الأفلام في حال نجاح أعمالهم، وهو حافز جديد يهدف إلى الفوز بالمشاريع والعروض التي قد تذهب إلى استوديوهات منافسة.

وأضافت الصحيفة الأميركية نقلاً عن مصادر مطلعة، إن مقياس النجاح يعتمد على العرض، قد يكون لعرض ما حافز قوي عن أي عمل آخر ويكون ذلك استناداً إلى عدد الجوائز الذي يفوز به العمل، يمكن أن تستند مكافآت العروض الأخرى إلى نسبة المشاهدة.

وأشارت الصحيفة أن هذا النهج بمثابة انطلاقة لـ «نتفليكس»، التي عادة ما تكافئ المواهب، لكن المكافآت تختلف عن ترتيبات «الخلفية» التقليدية المتبعة في هوليوود، حيث يحصل المخرجون على نسبة مئوية من أموال شباك التذاكر.

ناقش رئيس وحدة الأفلام في «نتفليكس» سكوت شوبر، العديد من الاحتمالات مع المنتجين، وفقًا لما قالته مصادر مطلعة على المحادثات، لكنهم لم يستقروا بعد على الطريقة الدقيقة لمكافأة أصحاب العروض، أو عدد الأشخاص الذين سيحصلون على المكافآت.

قامت «نتفليكس» ببناء استوديوهاتها السينمائي من الصفر في غضون بضع سنوات فقط، مما أجبرها على وضع قواعد لها، كما أنها تواجه منافسة أكبر في المشاريع أكثر من أي وقت مضى، مما يجعل من الصعب جذب المواهب والبقاء في صدارة المنافسين، حيث أنه لا يقدم نوع الصفقات التي توفرها الاستوديوهات الكبرى مثل ديزني، وعلى سبيل المثال، حقق روبرت داوني جونيور الملايين لدوره في فيلم «الرجل الحديدي» وأفلام مارفل اللاحقة - مما جعله واحدًا من حفنة من النجوم الذين يكسبون ربحًا أكثر من الراتب.

وتميل الشركة الترفيهية الأميركية إلى زيادة راتب نجوم برامجها الأكثر شعبية.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات