خطر «الدرون» أكبر من الأسلحة

أحمد العنزي - 

حذَّرت مصادر أمنية من أن مخاطر انتشار طائرات الدرون باتت لا تقل عن مخاطر انتشار الأسلحة، وقالت إن الكثير من المجرمين يتحولون إلى استخدام هذه الطائرات في العديد من الجرائم، بداية من انتهاك الخصوصية مرورا بتهريب مواد مخدرة إلى المساجين من فوق أسوار السجون، وصولا إلى استخدامها في عمليات عسكرية.

وطالبت محال بيع تلك الطائرات بالحرص على أخذ البطاقة المدنية والسيريل نمبر «كود تعريف الطائرة اللاسلكية» قبل بيعها على المستخدمين، مبينة أنه في حال أي ممارسات مخالفة للقانون يمكن التعرّف على صاحب تلك الطائرة عبر الكود الخاص بها.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات