ما سبب ارتداء شارة «الكابتن» بالذراع اليسرى ؟!

اختلفت الآراء حول السبب الحقيقي لارتداء قائد فريق كرة القدم لشارة القيادة أو «الكابتن» في الذراع اليسرى، وذلك من دون تحديد سبب مباشر وملموس لهذه الحالة.

فهناك تفسيرات مختلفة واجتهادات من عشاق الساحرة المستديرة، أولها أن معظم الناس هم من أصحاب اليد اليمنى، فيكون من الأيسر ارتداء تلك الشارة في الذراع اليسرى.

أما التفسير الآخر فجرى خلاله الربط بين ارتدائها في اليسار وارتداء الساعة، حيث يجري ارتداؤها في اليد غير المسيطرة، التي صُممت لتكون أكثر عملية خلال ساعات العمل، فالمعظم يستخدم يده اليمنى، وهي الحال نفسها بالنسبة لقائد الفريق، الذي عادة ما يعطي بعض التوجيهات لزملائه داخل الملعب مستخدماً يده اليمنى.

أما التفسير الآخر، فيحمل قيمة رمزية كبيرة، وهو أنه يجري ارتداء الشارة في الذراع اليسرى، وذلك كي تكون أقرب إلى ناحية القلب، بما يُعبّر عن المسؤولية والحب اللذين يملكهما كابتن الفريق تجاه هذه اللعبة. وذلك على اعتبار أنه مصدر التحفيز، فإلى جانب كونه قائداً، فواجبه بث الروح المعنوية العالية التي تحفّز اللاعبين، وتزيد من همتهم.

وبعيداً عن سبب ارتداء الشارة في أي من اليدين، فهذه الشارة قد تحمل رسائل مختلفة بعيدة عن كرة القدم، فعلى سبيل المثال، قد يرتدي لاعبو الاندية الإنكليزية شارات تحمل صورة زهرة الخشخاش، كلفتة تكريمية للمقاتلين الذين ضحوا بأرواحهم في الحرب العالمية.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات