الناظر الأب.. مدير مدرسة كويتي يستقبل الطلبة عند البوابة يومياً


أحمد الحافظ -

معظم - أو جميع - مدراء المدارس يبدأون دوامهم من مكاتبهم أو بالتواجد في ساحة العلم، إلا عبدالهادي الوزان، مدير مدرسة الغزالي الإبتدائية للبنين، إذ يحرص على الحضور قبل الجميع في الصباح الباكر، ثم يقوم باستقبال الطلبة الصغار عند البوابة، بصورة يومية.

«أهلا يا بطل، أهلا بالشاطر» بهذه الكلمات يحيي الوزان أبناءه ويقبل رؤوسهم ويمسح عليها، كما أنه أرزهم ببث روح الحماس والنشاط في نفوسهم.

يقول الوزان لـ«القبس»: «في الحقيقة هذه العادة ليست جديدة بالنسبة لي، حيث أحرص عليها منذ أن كنت معلماً ثم رئيساً للقسم، واليوم مديراً للمدرسة، في مختلف المناطق.»

وأكد الوزان أنها رسالة للطلبة وأولياء أمورهم للإطمئنان من خلال التأكد بأن المدرسة مكان آمن مشيراً إلى أن التجاوب إيجابية للغاية من الجميع، وأنهم أشادوا بهذه العادة الحسنة التي تغرس الثقة فيهم وحب المدرسة.

وأضاف أنه يدون ملاحظات أولياء الأمور بجميع أنواعها، إذ يتم تبسيط المشاكل قبل أن تكبر، حتى يصبح الجميع راضياً.

وأردف: مهنتي هي مهنة الأنبياء والمرسلين وعادتي نابعة من حبي لوظيفتي، كما انني أسعى لرد الجميل لوطني الكويت وغرس التعاون في الأجيال الجديدة.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات