آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

142635

إصابة مؤكدة

880

وفيات

137071

شفاء تام

16 قتيلاً موالياً لإيران بغارات على البوكمال

قتل 16 مقاتلا من ميليشيا عراقية موالية لإيران جراء غارات شنتها طائرات حربية مجهولة في منطقة البوكمال في شرق سوريا، الحدودية مع العراق. وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إنّ «الغارات استهدفت ثلاثة مواقع للحرس الثوري الإيراني ومجموعات موالية لها» في ريف دير الزور الشرقي، من دون أن يتمكن من تحديد الجهة التي نفّذت الغارات.

إلى ذلك، انتهت قمة انقرة بين تركيا وروسيا وايران بقرارات مبهمة وغير حاسمة باستثناء ما يتعلق بالاتفاق على اللجنة الدستورية، وأكدت القمة أهمية الحفاظ على سيادة سوريا ووحدة أراضيها واستقلالها ورفض جميع المحاولات الرامية إلى فرض «حقائق جديدة» على أرض الواقع تحت غطاء محاربة «الارهاب»، وعدم امكانية تحقيق الأمن والاستقرار في شمال شرق سوريا إلا على أساس احترام سيادة وسلامة الأراضي السورية.

وشددت القمة على ضرورة التنفيذ الكامل لجميع الاتفاقيات حول محافظة (ادلب) خصوصا الاتفاق التركي الروسي الموقع في سبتمبر 2018. وقال بوتين «اتفقنا على اتخاذ خطوات لتخفيف التوتر، وروسيا تعتزم دعم النظام في عملياته المحدودة الهادفة إلى احتواء الخطر الإرهابي، حيث يظهر». وقرر الرؤساء أن تكون القمة المقبلة في طهران. في وقت اعلن بوتين، إن محادثات أستانة المقبلة (الجولة 14) ستنعقد في العاصمة الكازاخية (نور سلطان)، في اكتوبر.

وأعلن الزعماء الثلاثة الاتفاق النهائي على تشكيل اللجنة الدستورية المعنية بوضع دستور جديد لسوريا. وقال بوتين، إنه «بعد عمل دقيق شكل دبلوماسيونا لائحة اللجنة الدستورية وقد جرت الموافقة عليها». في حين أكد روحاني تشكيل اللجنة بالكامل أما أردوغان فأكد أن اللجنة ستبدأ أعمالها في جنيف على الفور بعد ازالة كل العوائق.

ولهذا الامر طلب المبعوث الأممي إلى سوريا، غير بيدرسون، تأجيل جلسة لمجلس الأمن بشأن سوريا، كان من المقرر انعقادها غدا إلى 30 سبتمبر لضمان بدء عمل اللجنة قبل جلسة مجلس الأمن.

بدوره، أعلن رئيس هيئة التفاوض العليا السورية، نصر الحريري، أن أعضاء الهيئة لن يحضروا اجتماعات اللجنة الدستورية السورية المقبلة، قبل توقف القصف على إدلب، معتبرا أن المركبين متلازمان لا أحد يمشي دون الآخر.

في المقابل اعتبر قيادي بارز في «الجبهة الوطنية للتحرير»، وهي تشكيل عسكري ينشط في إدلب، أن قمة أنقرة كانت مبهمة البيان، ولم تتضح مخرجاتها. وقال أبو عيسى الشيخ، وهو قائد فصيل «صقور الشام» إن القمة كانت ملغومة باتهامات بوتين لإدلب باحتواء الإرهاب، وبإصراره على محاربة الإرهاب، «ما ينذر مجددا بنكوثهم عن وقف إطلاق النار».

انخفاض الليرة

إلى ذلك، انخفضت قيمة الليرة السورية بشكل حاد في السوق السوداء لتصل إلى 691 مقابل الدولار الواحد، مسجّلة بذلك أدنى مستوياتها، وبدأت تنهك التجار، حيث يشكو الباعة من تراجع سعر العملة الى حدّ «لا أحد يعلم كيف يبيع ويشتري (...). وأقرّت اللجنة الاقتصادية في رئاسة الحكومة إثر اجتماع استثنائي تدابير عدة بينها اتخاذ إجراءات قانونية لضبط التعامل غير الشرعي بالعملات الأجنبية، وتشديد الرقابة على المتلاعبين، وشن حملة على المتربحين. (وكالات)

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking