نعناع السجائر الإلكترونية المتهم بالسرطان

مي السكري - 

أظهرت دراسة جديدة أن نكهة النعناع الاصطناعية في السجائر الألكترونية تحتوي على مستويات عالية من المكونات المسببة للسرطان. وكشفت الدراسة التي نشرتها صحيفة «الديلي ميل» البريطانية، عن وجود تركيزات مرتفعة من المادة الكيميائية «بوليغون» المضافة المسببة للسرطان، موضحة أن هذه المادة عبارة عن زيت مشتق من النباتات، لكنه يمكن أن يكون سامًا للبشر.

وذكرت الصحيفة أن هذه المادة الكيميائية المعروفة باسم «بوليغون» التي تستخدم لإعطاء رائحة تشبه النعناع، ارتبطت بسرطان المثانة والكبد في دراسات أجريت على حيوانات.

وعادة ما تستخدم مادة بوليغون في سجائر المنثول (النعناع) التي أوضحت العديد من الدراسات أن إدمانها يكون أكبر مقارنة بالسجائر العادية.

ووجدت الدراسة أنه حتى المستخدمين المعتدلين لمنتجات vaping خرجوا بشكل كبير عن الحد «الآمن» لامتصاص المادة.

كما حذرت هيئة الاغذية والأدوية الاميركية FDA من هذه المادة العام الماضي لاستخدامها في الغذاء، موضحة أنه ليس من الواضح ما الآثار التنفسية لمادة البوليغون، حيث يحذر العلماء من أن الرئتين قد تكونان أكثر حساسية له.

وتحتوي منتجات Vaping على مستويات أعلى من المواد المضافة من سجائر المنثول، والتي قللت من استخدام المادة المضافة بسبب المخاوف الصحية. المستخرجة من نباتات النعناع - يُقال إنها تسبب سرطان الكبد إذا تم تناولها بكميات عالية بما فيه الكفاية.

كما حث الباحثون المنظمين على اتخاذ خطوات وقائية، لأن من غير المعروف ما إذا كان المضاف المحتمل خطيرًا يتم امتصاصه من خلال السجائر الإلكترونية بالطريقة نفسها التي يتم بها تناول الطعام.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات