مبنى رابطة الادباء الكويتيين - خالد رمضان

مبنى رابطة الادباء الكويتيين - خالد رمضان

محمد حنفي - 

تستعد «رابطة الأدباء الكويتيين» لانطلاقة الموسم الثقافي الجديد في الـ25 من الشهر الجاري، وهو الموسم الثقافي الأول الذي يشرف على إعداده وتنفيذه مجلس إدارة الرابطة الجديد برئاسة الأمين العام د. خالد عبداللطيف رمضان، القبس التقت رمضان وحاورته عن الجديد في موسم الرابطة الأول تحت رئاسته.

 في البداية يؤكد الأمين العام لرابطة الأدباء الكويتيين د. خالد عبداللطيف رمضان أن المجلس الجديد تولى قيادة الرابطة مع نهاية الموسم الثقافي الماضي، وكان عليه إكماله، يقول: بعد انتخابات مجلس إدارة الرابطة كان على المجلس الجديد تكملة الموسم الثقافي المنصرم كما تم الإعلان عنه من قبل، كما استغل المجلس الجديد فترة الصيف في تقديم مجموعة من الأنشطة والفاعليات الجماهيرية والشعبية، التي تتناسب وأجواء الصيف مثل أمسيات الشعر الشعبي والأمسيات الموسيقية.

اسماعيل فهد إسماعيل

ذكرى إسماعيل فهد

لكن رمضان يؤكد أن الموسم الثقافي الجديد، وهو الأول لمجلس إدارة الرابطة الجديد سيكون مختلفا عن المواسم السابقة، ويوضح: نضع اللمسات الأخيرة لانطلاقة موسم الرابطة الثقافي الجديد، وسيكون حفل افتتاح الموسم يوم الأربعاء 25 سبتمبر الحالي، وخصصت أمسية الافتتاح لإحياء الذكرى السنوية للأديب الراحل إسماعيل فهد إسماعيل، وستتضمن الأمسية عرضا مسرحيا من المونودراما، وكذلك عرض فيلم عن الراحل، وستشتمل الأمسية أيضا على كلمات وقراءات في أعماله من بعض معاصريه.

باقة ثقافية متنوعة

وعن فعاليات الموسم الجديد ومدى تنوعها يقول رمضان: في حفل الافتتاح سيتم إعلان خطة الرابطة للموسم الثقافي الجديد، حيث تقدم الرابطة خلال هذا الموسم مجموعة من الأنشطة والفعاليات التي ترضي جميع الأذواق، حيث هناك أنشطة للرواية والمسرح والنقد والشعر والقصة، لن تنحصر اهتماماتنا في قسم واحد، لا نريد مثلا أن نركز على التراثيات ونغفل الحداثة والمعاصرة، بل سنغطي كل الموضوعات من خلال باقة من الأنشطة الجيدة.

الاهتمام بالشباب المبدعين

وعن الاهتمام بجيل الشباب المبدعين خلال الموسم الجديد قال رمضان: بالطبع الرابطة تمنح جزءاً كبيراً من اهتمامها وأنشطتها لجيل الشباب، ومن أجل تقديم مبدعين جدد للساحة الثقافية الكويتية، لدى الرابطة العديد من المنابر الشبابية مثل: منتدى المبدعين الجديد، صالون الرواية، نادي الشعر، وهذه المنابر يشرف عليها الشباب وهي موجهة لهم، كما يوجد اهتمام بأنشطة الطفل.

اسم الرابطة باق

وأكد رمضان خلال حواره مع القبس، أن الموسم الجديد سيشهد تعاوناً وثيقاً بين الرابطة والعديد من المؤسسات الرسمية والأهلية، يقول: سيكون للرابطة خلال الموسم الجديد تعاون وثيق ومهم مع العديد من المؤسسات مثل وزارة الإعلام، وزارة الشباب، المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب، ومكتبة البابطين، كما يوجد تعاون وثيق بين الرابطة ودار سعاد الصباح.

وأخيرا سألت رمضان إن كانت هناك نية لتغيير اسم الرابطة إلى «رابطة الأدباء» كما اشيع بعد انتخابات مجلس الإدارة الجديد، فقال: اسم الرابطة وأهدافها لا يمكن التغيير فيهما إلا بعقد جمعية عمومية غير عادية، وهذا الأمر غير مطروح حاليا، وبالتالي اسم الرابطة باق كما هو، وأنهى رمضان حواره مع القبس بتأكيد ان باب الرابطة مفتوح لكل أديب يعيش على أرض الكويت، وأن الرابطة لن تستبعد أحداً أو تقصيه.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات