المشاركون في الحلقة النقاشية الخاصة بتسارع الاعتماد على الروبوتات

المشاركون في الحلقة النقاشية الخاصة بتسارع الاعتماد على الروبوتات

شارك بنك الكويت الوطني في الحلقة النقاشية «تسارع الاعتماد على الروبوتات» خلال المؤتمر السنوي لمجلة غلوبل فاينانس «التكنولوجيا المصرفية والمبتكرون 2019» الذي انعقد في دبي بحضور نائب الرئيس التنفيذي لمجموعة تقنية الملعومات والعمليات في بنك الكويت الوطني ديمتريوس كوكوسوليس الذي استعرض خبراته الواسعة والإنجازات التي حققها البنك في التكنولوجيا المصرفية.

قال نائب الرئيس التنفيذي لمجموعة تقنية المعلومات والعمليات في بنك الكويت الوطني ديمتريوس كوكوسوليس ،ان الاعتماد على الأتمتة وتكنولوجيا الروبوتات أصبح ركيزة أساسية في برامج البنوك نحو التحول الرقمي وكذلك في كل أنشطة الصناعة المصرفية. وأكد كوكوسوليس أن البنك كانت له الريادة كأول بنك يدشن خدمة الاستشارات الآلية من خلال ذراعه الاستثمارية «الوطني للاستثمار»، وبالتعاون مع شركة نيو تكنولوجيز المتخصصة في مجال تقديم الحلول الاستثمارية الرقمية.

التحول الرقمي

وأشار كوكوسوليس إلى أن الاعتماد على الروبوتات أصبح أساسياً في برامج التحول الرقمي، خصوصاً على صعيد العمليات التشغيلية، موضحاً أنه مع تسارع المبادرات الرقمية تأتي ضرورة الأخذ في الاعتبار العائد على الاستثمار في التكنولوجيا المصرفية وانعكاس ذلك على الخدمات والمنتجات التي يتم توفيرها للعملاء.

وأضاف «لقد قمنا بإدخال الروبوتات في العديد من الخدمات المصرفية الرقمية، حيث نستهدف الوصول إلى 16 عملية مصرفية خلال المرحلة الأولى من برنامج الروبوت المصرفي، وقد حققنا نجاحاً مبهراً، حيث أصبحت عملية الاسترداد المتعلّقة ببطاقات الوطني الائتمانية تستغرق أقل من 8 ثوان مع إتمامها بدقة عالية بدلاً من 7 - 8 ساعات».

وأوضح كوكوسوليس أن «الوطني» نجح في إدخال الروبوت في 8 عمليات مصرفية خلال المرحلة الأولى من برنامج الروبوت المصرفي حتى الآن، فيما جاءت النتائج إيجابية ومحفزة للغاية، حيث لم تقتصرالاستفادة من إدخال الروبوت على خفض التكلفة فقط، بل ساهمت في زيادة الإيرادات وتراجع معدل الخطأ وخفض الوقت اللازم لإتمام تلك العمليات المصرفية، وهو ما ساهم في إثراء التجربة المصرفية للعملاء.

وفي ما يتعلّق بتأثير استخدام الروبوتات على خفض أعداد فريق العمل، قال كوكوسوليس «يمثل الاستغناء عن بعض الموظفين المسؤولين عن المهام الاعتيادية نتيجة لاستخدام الروبوتات في العمليات المصرفية أحد أبرز التحديات التي تجري مواجهتها، ولذلك نعمل في بنك الكويت الوطني على إيجاد طريقة مناسبة تعتمد على إعادة تدريب الموظفين وتطوير مهاراتهم للحصول على فرص في شغل وظائف أخرى». واستطرد كوكوسوليس مؤكداً أنه لا يمكن اقتصار الاستفادة من إدخال الروبوت في إتمام العمليات المصرفية على خفض التكلفة فقط، وإنما يمتد الى المساهمة في تحسين أداء الخدمات وإتمامها بسرعة أكبر، وبمعدل خطأ أقل، وهو ما يمكننا من إتمام العديد من العمليات الضخمة والمعقدة بتكلفة أقل ومستوى جودة أعلى.

مركز التميز

وبيّن كوكوسوليس أن «الوطني» يعمل، بالتعاون مع جهة استشارية متخصصة، على تطوير منظومة العمل الداخلية بهدف تدشين مركز التميز، الذي سيكون مسؤولاً عن صيانة الروبوتات وتطوير عمليات الإنتاج وتحديد الأسلوب الأنسب للعمل مع كل الإدارات المختصة، وسوف يضم مركز التميز مجموعة من الخبراء والمتخصصين، الذين سيصبحون مسؤولين عن التواصل مع كل الإدارات داخل البنك بشأن إدخال الروبوت في عملياتهم التشغيلية، والوقوف على مدى التطور في رحلة التحول نحو استخدام الروبوت، والفرص التي سوف يساهم في خلقها على كل المستويات.

وألقى كوكوسوليس الضوء على الفرص التي وصفها بالذهبية نتيجة لإدخال الروبوتات في العمليات المصرفية، والتي تتمثل في إمكانية إعادة هيكلة مجموعة من العمليات المصرفية، التي تحتاج إلى التعديل نتيجة للتحول الرقمي الذي يجري إدخاله عليها، وهو ما يزيد من كفاءة تلك العمليات بشكل ملحوظ.

وأضاف كوكوسوليس: «يمثل إدخال الروبوتات في العمليات المصرفية جزءاً من استراتيجية البنك للتحول الرقمي، والتي تتضمن العديد من المبادرات الأخرى التي يستثمر فيها البنك بشكل مكثف، وفي مقدمتها برنامج خدمة الوطني عبر الموبايل، الذي يأتي ضمن استراتيجية «الموبايل أولاً»، وهو ما مكّن عملاءنا من إتمام غالبية تعاملاتهم المصرفية من دون الحاجة لزيارة الأفرع، حيث نحرص على إضافة المزيد من الخدمات والتحديثات الجديدة للبرنامج بشكل مستمر، فخلال 2018 قمنا بإضافة 14 خدمة وتحديث جديد للبرنامج، وهو ما لاقى تقديراً على المستويين الإقليمي والدولي، حيث قامت مؤسسة مورغان ستانلي بتصنيف البرنامج كأفضل برنامج خدمات مصرفية عبر الموبايل في الكويت والثالث خليجياً».

خدمة Selfie Pay

قال نائب الرئيس التنفيذي لمجموعة تقنية المعلومات والعمليات في بنك الكويت الوطني ديمتريوس كوكوسوليس ان البنك يعد الأول في الكويت والثاني على مستوى العالم في إطلاق خدمة Selfie Pay التي تمكن حامل البطاقة من إجراء معاملته عبر الانترنت باستخدام بصمة الهاتف أو الوجه بالتعاون مع ماستركارد العالمية. وأشار إلى ضخ استثمارات كبيرة من أجل تحسين خدمات التحويلات المالية، وهو ما مكن عملاء البنك من تحويل أموالهم لأي مكان في العالم خلال ساعات قليلة وذلك من خلال استخدام خدمة سويفت للمدفوعات العالمية التي توفر إمكانية تتبع الحوالات بطريقة سهلة، وهو ما يؤكد التزام الوطني بتقديم أفضل الخدمات المتميزة لعملائه. وأشار الى فوز البنك بجائزة الابتكار المصرفي في تتبع المدفوعات المالية والحوالات المصرفية عالمياً من مجلة غلوبل فاينانس، مؤكداً أن «الوطني» هو أول بنك أطلق خدمة الوطني للتحويل المباشر NBK Direct Remit عبر الحدود باستخدام حلول شركة ريبل نت والتي تمكن العملاء من إرسال مدفوعاتهم عبر الحدود والتي تصل في نفس الوقت، وقد نجح البنك في إطلاق الخدمة من خلال بنك الكويت الوطني – الأردن على أن تشمل غيرها من البلدان قريباً.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات