«الرحمة»: مشاريع إغاثية للسوريين

أعلنت جمعية الرحمة العالمية عن مشاريع جديدة لإغاثة الأشقاء السوريين، مشيرة إلى أن مشروع إفطار الصائم في يوم عاشوراء استفاد منه أكثر من 19 ألف سوري.

وقال رئيس مكتب سوريا في الجمعية وليد السويلم: إن المشروع كان بمنزلة إفطار للصائم وإغاثة للسوريين، مشيراً إلى أن هذا المشروع ساهم في إسعاد المحتاجين من خلال الوصول إليهم وتتبع أحوالهم، وتقديم سبل الدعم اللازم لهم بما يدخل السرور عليهم.

وأضاف السويلم: لا يخفى على أحد ما يتعرض إليه إخواننا في الداخل السوري، خصوصاً في ريف إدلب، حيث نزح خلال الأيام القليلة الماضية مليون سوري، فكان المشروع بمنزلة غوث للمحاصرين، موضحاً أن هذه الجهود الإغاثية المقدّمة من الرحمة العالمية تأتي تجسيداً لدورها الإنساني، وسعياً منها لأن يكون المستفيدون من خدماتها الإنسانية هم أكثر الناس حاجة إليها.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات