وفد مفوضية اللاجئين في اتحاد المبرات

وفد مفوضية اللاجئين في اتحاد المبرات

شدد رئيس المبرات والجمعيات الخيرية خالد الصالح على تعزيز التعاون مع المفوضية السامية لشؤون اللاجئين لتقديم المزيد من الخدمات الإنسانية.

وقال الصالح خلال استقبال وفد المفوضية أمس بحضور ممثلي المبرات والجمعيات: إن العمل الخيري ركيزة لكويت الإنسانية.

من جانبه، ذكر عضو مجلس إدارة الاتحاد ومنسق العلاقات الخارجية د. هاشم الهاشمي أن الاتحاد الذي تأسس في 26 يوليو 2017 يهدف إلى قيادة الحركة الخيرية في الكويت والعمل على تشجيعها وحمايتها والدفاع عن مصالح أعضائه المادية والمعنوية، فضلاً عن نشر الوعي الخيري والتعاون على البر والتقوى، ورفع كفاءة الأداء في المبرات والجمعيات الأعضاء، بما يحقق أهداف الحركة الخيرية، ويمكنها من تقديم أفضل الخدمات في أوجه البر والخير.

من جانبه، تحدث الممثل الإقليمي للمفوضية السامية لشؤون اللاجئين لدى دول مجلس التعاون الخليجي

د. خالد خليفة عن عمل المفوضية، مبيناً أن عدد النازحين واللاجئين وعديمي الجنسية لعام 2019 وصل إلى 71.4 مليون نازح، منهم 25 مليوناً لاجئون، والباقون نازحون في الداخل، مشيراً إلى أن عرقيات كاملة قد نزحت إلى دول أخرى، حيث بلغ عدد اللاجئين الروهينغا مليوناً ومئة ألف لاجئ قد خرجوا إلى بنغلادش.

وأشار الخليفة إلى أن %40 من إجمالي عدد اللاجئين في الشرق الأوسط عرب رغم أن نسبتهم %5 من تعداد سكان العالم، وأوضح أن نصف سكان سوريا أصبحوا مشردين ما بين نازح ولاجئ.

من ناحية أخرى، أشار رئيس مكتب المفوضية لدى الكويت د. سامر حدادين إلى آلية عمل مع الخارجية الكويتية ووزارة الشؤون الاجتماعية والعمل في مجال جمع التبرعات وفق القوانين في الكويت، ولفت إلى أن التبرعات تسجل تحت اسم دولة الكويت والجهة المانحة، سواء كانت مؤسسة أو أفراداً.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات