%6.7 فقط الإنفاق الرأسمالي في 4 أشهر

إبراهيم عبدالجواد -

كشفت احصائية حديثة اصدرتها وزارة المالية عن تحقيق الموازنة العامة فائضاً بقيمة 674.7 مليون دينار في 4 اشهر (قبل استقطاع حصة صندوق احتياطي الأجيال)، مدعومة باستقرار اسعار النفط عند مستويات مرتفعة خلال الفترة الفائتة.

وأظهرت الأرقام تسجيل الموازنة العامة للدولة ذلك الفائض منذ بداية السنة المالية في ابريل 2019 وحتى نهاية شهر يوليو الماضي، بإجمالي إيرادات 6.3 مليارات دينار، مقابل مصروفات بـ4.01 مليارات، ليبلغ فائض الموازنة بعد خصم حصة صندوق الأجيال القادمة البالغة 10% ما قيمته 44.7 مليون دينار.

وأشارت الأرقام إلى سيطرة الإيرادات النفطية على النصيب الأكبر من جملة إيرادات الموازنة خلال الفترة من أبريل حتى يوليو، حيث بلغت 5.8 مليارات دينار، لتحصّل بذلك ما نسبته 41% من اجمالي الايرادات النفطية المقدرة للسنة المالية بالكامل، والبالغة 13.8 مليار دينار.

وبخصوص الإيرادات غير النفطية، فقد وصل اجماليها خلال فترة الاربعة أشهر الفائتة من الموازنة إلى 495 مليون دينار، منها 211.3 مليون دينار تمثل ما نسبته 36.7% من اجمالي الرسوم والضرائب المقررة للموازنة الحالية، والبالغة 575.8 مليون دينار.

أما بالنسبة إلى المصروفات، فقد بلغت خلال الفترة 4.01 مليارات دينار، في حين لا يزال الانخفاض مسيطراً على الإنفاق الرأسمالي بالموازنة المقدر بـ3.2 مليارات دينار، حيث لم تصرف منه الجهات الحكومية سوى 217.9 مليون دينار بنسبة صرف 6.7%، مما يشير الى استمرار البطء الحكومي في عملية تنفيذ المشروعات، خاصة ان التعاميم الصادرة عن وزارة المالية تسمح لتلك الجهات بتنفيذ المخططات والدراسات والتعاقد لبدء المشروعات حتى قبل اعتماد مشروع الموازنة.

وعن التحويل إلى صندوق الأجيال القادمة، أظهرت الأرقام أن نصيب الصندوق من جملة الإيرادات النفطية بلغ خلال تلك الفترة 630 مليون دينار.





تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات