أضواء 11 سبتمبر تقتل 160 ألف طائر سنوياً!

محمد أمين -

في الحادي عشر من سبتمبر من كل عام، يتم تشغيل عوارض ضوئية شديدة الارتفاع في مانهاتن السفلى، تكريما لضحايا الهجوم الإرهابي الذي وقع على برجي التجارة في نيويورك قبل ثمانية عشر عامًا. ويمكن لمن يدقق النظر اكتشاف نقاط وأشكال متحركة داخل أبراج الضوء. هذه النقاط هي في الواقع طيور، اضافة إلى كثير من الحشرات والخفافيش. ويبدو ان الطيور تدور حول الضوء ولا تستطيع الانحراف بعيدًا، لأنه يتم سحبها عن مسارها، مما يعرضها لخطر الموت أو الإصابة.

ويقول علماء اللغويات، في تقرير لصحيفة نيويورك تايمز، انه في بعض الأحيان، يمكن سماع استنجاد الطيور ببعضها لشعورها بالارتباك والخطر. وتتعرض هذه الطيور للخطر بشكل متزايد لأن موعد هجمات سبتمبر، حيث تُشعل الأضواء، يتزامن مع موسم هجرة الطيور الى نيويورك.

صحيح أن تحليق الطيور داخل حزمة الضوء يشكل مشهداً، ولكن وفقًا لإحدى الدراسات يتعرض نحو 160 ألف طائر لخطر  الموت كل عام، مما يوضح بشكل صارخ، وحدة المخاطر التي يتعرض لها البشر والحيوانات على حد سواء.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات