محمد الخرافي يتسلم الجوائز ويبدو ديمتريوس كوكوسوليس

محمد الخرافي يتسلم الجوائز ويبدو ديمتريوس كوكوسوليس

حصل بنك الكويت الوطني على جوائز أفضل بنك في تقديم الخدمات المصرفية الشخصية الرقمية وأفضل بنك في تقديم الخدمات المصرفية عبر الموبايل على مستوى الكويت لعام 2019 من مجلة غلوبل فاينانس العالمية، كما حصل البنك على جائزة الابتكار المصرفي في تتبع المدفوعات المالية والحوالات المصرفية على مستوى العالم.

وتسلم بنك الكويت الوطني الجوائز خلال الحفل الذي أقامته مجلة غلوبل فاينانس في دبي لتوزيع الجوائز بحضور قيادات من البنك تضمنت نائب الرئيس التنفيذي مجموعة تقنية الملعومات والعمليات في بنك الكويت الوطني ديمتريوس كوكوسوليس ومدير عام مجموعة العمليات في بنك الكويت الوطني محمد الخرافي ونائب رئيس مجموعة تقنية المعلومات في بنك الكويت الوطني ضاري القريشي.

وتُعد مجلة غلوبل فاينانس التي تأسست عام 1987 ومقرها مدينة نيويورك من المجلات الاقتصادية الرائدة في نشر التقارير والتحليلات الاقتصادية المتخصصة، حيث تقوم بإصدار أكثر من 50 ألف نسخة شهرياً يجري توزيعها في 188 دولة حول العالم.

ويجري اختيار البنوك الفائزة عن طريق لجنة تحكيم من خبراء في القطاعين المالي والتكنولوجي وذلك تحت إشراف شركة Infosys العالمية الرائدة في مجال الاستشارات والتكنولوجيا والتحول الرقمي بالتعاون مع فريق عمل المجلة.

واستندت المجلة في اختيار البنوك الفائزة إلى مجموعة من المعايير الدقيقة، أبرزها: قوة استراتيجية البنك في اجتذاب عملاء الخدمات الرقمية وتقديم أفضل المنتجات المصرفية لهم، مدى نجاح البنك في حث العملاء على تجربة ما يقدمه من خدمات مصرفية رقمية، معدل نمو أعداد العملاء الذين يستخدمون الخدمات الرقمية، اتساع قاعدة المنتجات المصرفية للبنك، تقديم دلائل قابلة للقياس لمدى تلبية منتجات البنك المصرفية لاحتياجات العملاء ومدى تفوق البنك في تقديم الخدمات المصرفية عن طريق الموقع الإلكتروني وعبر الموبايل.

وبهذه المناسبة قال مدير عام مجموعة العمليات في بنك الكويت الوطني محمد الخرافي «يحرص بنك الكويت الوطني على الاحتفاظ بمكانة ريادية على صعيد الخدمات المصرفية الرقمية وذلك عن طريق إطلاق خدمات رقمية جديدة وتطبيق معايير التحول الرقمي في فروع البنك التقليدية».

وأضاف الخرافي «تعد الخدمات المصرفية عبر الإنترنت والموبايل من أهم الخدمات الرئيسية لبنك الكويت الوطني نظراً لما تتميز به الكويت من ارتفاع فئة الشباب ضمن التركيبة السكانية، حيث تمثل الفئة العمرية الأقل من 30 عاماً أكثر من %63 من إجمالي السكان، وذلك بالإضافة إلى ما تتمتع به الكويت من مستويات استخدام الإنترنت والموبايل والتي تعد من بين الأكبر على مستوى العالم».

وأكد الخرافي أن التحول الرقمي يعد من أهم الركائز الأساسية لاستراتيجية بنك الكويت الوطني التي تدعم الهدف الرئيسي للمجموعة وتساهم في تلبية متطلبات واحتياجات عملاء البنك على اختلاف شرائحهم.

وأشار الخرافي إلى أن حصول البنك على ثلاث جوائز، احدها عالمية «جائزة الابتكار المصرفي في تتبع المدفوعات المالية والحوالات المصرفية» يمثل انعكاسا لجهود تطوير الخدمات المتعلقة بالحوالات المصرفيه وتأكيدا على وضع الوطني تقديم الأفضل لعملائنا من حيث السرعة والشفافيه على رأس أولوياته.

وقد حقق الوطني نمواً هائلاً في المعاملات المصرفية عبر الموبايل خلال عام 2018، بنمو بلغت نسبته %40 على أساس سنوي وهو ما يؤكد نجاح جهود البنك التي تهدف إلى تشجيع العملاء على استخدام القنوات المصرفية الرقمية.

ويوفر برنامج الوطني عبر الموبايل فرصة آمنة لإدارة الأموال بكل سهولة وفي أي وقت، حيث يسمح للعملاء القيام بالمعاملات المصرفية المختلفة ومنها فتح حساب جديد، الاطلاع على المعاملات التي جرت على الحساب والبطاقات الائتمانية، الاطلاع على مجموع نقاط مايلز الوطني ومكافآت الوطني، سداد مستحقات البطاقات الائتمانية والفواتير الالكترونية المختلفة، تحديد مواقع فروع الوطني ومواقع أجهزة الوطني للسحب الآلي وأجهزة الإيداع النقدي في الكويت، فضلاً عن تقديم طلب كشف حساب ودفتر شيكات وغيرها من الخدمات.

ويشهد برنامج الوطني عبر الموبايل تطوير مستمر من خلال إضافة خدمات جديدة وتحسين الخدمات القائمة، ومن أبرز ما جرت إضافته للبرنامج مؤخراً خدمة إدارة البطاقات أثناء السفر وزيادة الحد الشهري للتحويلات المصرفية وتحديث بيانات الاتصال، ما يجعل خدمة الوطني عبر الموبايل خير صديق أثناء السفر.

وللعام الثاني على التوالي يحصد بنك الكويت الوطني جائزتي أفضل بنك في تقديم الخدمات المصرفية الشخصية الرقمية وأفضل بنك في تقديم الخدمات المصرفية عبر الموبايل على مستوى الكويت لعام 2019 من مجلة غلوبل فاينانس العالمية.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات