شاهين الغانم

شاهين الغانم

تحت رعاية حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه، يعقد بنك الكويت المركزي «المؤتمر المصرفي العالمي: صياغة المستقبل»، وذلك يوم الإثنين 23 سبتمبر 2019.

هذا ويستضيف المؤتمر طيفا واسعا من الشخصيات الاقتصادية المرموقة من محافظي بنوك مركزية ورؤساء هيئات رقابية وإشرافية، ومسؤولين تنفيذيين رفيعي المستوى في القطاع المصرفي ووكالات تصنيف ائتماني عالمية، فضلا عن عدد من المنظمات وهيئات المعايير الدولية، وخبراء مصرفيين وممثلين من شركات التقنيات المالية من شتى دول العالم.

ومن المقرر أن يعقد هذا المؤتمر في فندق فورسيزونز بمدينة الكويت، وسيتناول ضمن جدول أعماله عرضا للتحديات الاقتصادية والاجتماعية التي يواجهها القطاع المصرفي والفرص والمخاطر الناجمة عن الابتكارات التقنية، مع التركيز على رؤية تطوير الصناعة المصرفية ودعم التنمية المستدامة.

كما يقام على هامش المؤتمر معرض التقنيات المالية ويشارك فيه أكثر من 40 عارضا من القطاعات المصرفية المحلية والعالمية وكذلك كبرى شركات الاتصالات في المنطقة وعدد من الشركات المتخصصة في التقنيات المالية.

وحول رعايته للمؤتمر المصرفي العالمي، تحدث شاهين حمد الغانم الرئيس التنفيذي لبنك وربة قائلاً: «يسعدنا التواجد في هذا الحدث المهم ودعمه في نسخته الأولى نظراً لأهمية المحاور المطروحة من خلاله، التي من شأنها أن تعود على القطاع المصرفي والعاملين به ومستخدمي الخدمات المصرفية أيضاً بالنفع والفائدة». وأضاف: «ان بنك وربة كان وما زال سباقاً في تطوير بنيته التكنولوجية، مع احتساب المخاطر بشكل إستراتيجي، سواء عبر تطبيقات الهواتف الذكية أو عبر طرح خدمات وحلول بنكية رقمية متميزة تتناسب مع احتياجات العملاء وتطلعاتهم؛ ومؤخرا أطلق بنك وربة مصنعا رقميا تحت مسمى «الوتين» والذي يتم من خلاله تطوير وابتكار خدمات ومنتجات مصرفية رقمية حصرية مميزة، الأمر الذي أسس قاعدة متينة لانطلاقة عهد ثوري جديد في قطاع الخدمات المصرفية الرقمية وينسجم في الوقت ذاته مع استراتيجية البنك التطويرية التي تستند في ابرز بنودها الى تكريس بنك وربة رائدا في الخدمات المصرفية الرقمية وزيادة حصته السوقية في هذا الاطار، لا سيّما ضمن المنافسة العالية الذي يشهدها القطاع في هذا المجال».

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات